الخرطوم: باج نيوز

طالب الداعية عبد الحي يوسف، بعدم إغلاق الطرق والشوارع وإشعال النيران معتبراً أن ذلك يفضي إلى تعسير أمور الناس خاصةً الذي يحمل مريضاً أو  لديه عذر، وبذلك يضطرب الناس في الطرقات.

وأكد أن الأمن من أعظم النعم ومن الواجب بسطه وعدم التهاون فيه، وأشار لدى خطبته اليوم بمجمع خاتم المرسلين، إلى أن الناس تعاني في معيشتها من إنقطاع للكهرباء والمياه، قائلاً إن الحل لا يمكن أن يكون في زيادة المعاناة مضيفاً “أن من يؤذي الناس آثم”.
وطالب عبد الحي من أسماهم بعقلاء الناس في الأحياء بمنع هذا العبث والمنكر حتى لا يغدو إطلاق الطرق ظاهرة واصفًا إياه بالشر والفساد وأن الله لا يُحب المفسدين

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE