مريم المهدي : تكشف حقيقة لقائها بـ”دحلان” وتلقي أموال إماراتيةمريم المهدي : تكشف حقيقة لقائها بـ”دحلان” وتلقي أموال إماراتية

اعتبرت نائب رئيس حزب الأمة القومي، القيادية بقوى الحرية والتغيير، مريم الصادق المهدي، أن اتهامها بتلقي أموال من دولة الإمارات، ولقاء القيادي الفلسطيني محمد دحلان “محضُ إفتراء”.

وقالت مريم، في بيان لها بحسب (الانتباهة أون لاين) نحن نمثل امتداداً لكيـانٍ عُرف بعفة اليد واللسان، وليس لدينا ما نخفيه علي شعبنا، وإحترامهم لنا، وثقتهم فينا، إذ ظل رأسمالنا ومعيننا الـذي لا ينضب، وعزاؤنا في كل ما يصيبنا من حيف وعدوان”.

وأضافت :”مهما كثرت التلفيقات حولنا من قبل، فقد كان الشعب قادراً على تمييز الفبركات، واعطانا في كل الانتخابات الديمقراطية الحقة ثقته التي نعتز بها، ولن نفرط فيها، ونظل نقدم ما ملكت يدنا من أجل رفعته ورفاه أهله”.

وأكدت مريم الصادق، أنها لن تدخر جهداً مع زملائها في قوى الحرية والتغيير، للوصول بسفينة الوطن إلى بر السلام والحرية والديمقراطية والعدالة والنماء، متحلّين بروح الاحترام، وإعلاء شأن الوطن فوق كل إعتباراتٍ أخرى.

ورأت أنَّ أكبر التحديات التي تواجه الشعب بعد خـلاص الوطن من النظام المباد هو عملية البناء الوطني على أسسٍ جديدة، بعد تصفية دولة التمكين، وإدخال تحولاتٍ جذرية على بنية مؤسسات الدولة، لكي تتمكن من أداء وظائفها الأمنية، والإقتصادية، والإجتماعية، والسياسية بكفاءة تستند إلى الرضا الشعبي، والتعاون الإقليمي والدولي.

وقالت :”إن ذلك لا يتأتي إلا بالتفكير بعيداً عن حالة الغضب، وقبول الآخر، وعدم الإقصاء إلا لمن عزل نفسه بالمشاركة في تخريب الوطن، وفي قمع وقتل المواطنين”.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز