الخركوم: باج نيوز

شدد نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سوليفان على ضرورة السرعة في تسليم السلطة إلى إدارة مدنية في السودان، ودعا المجلس العسكري الانتقالي إلى التوصل لاتفاق مع تحالف “قوى الحرية والتغيير”، بما يُحقق إرادة الشعب السوداني.

وتلقى رئيس المجلس  عبد الفتاح البرهان مساء اليوم طبقاً لـ “سونا”، اتصالاً هاتفياً من سوليفان، وأعرب البرهان خلاله  عن شكر السودان وتقديره لاهتمام واشنطن ومتابعتها للشأن السوداني، وأكد حرص المجلس على التواصل مع الولايات المتحدة  عبر بعثتها الدبلوماسية بالخرطوم. وقدم البرهان تنويرا لسوليفان، حول مجمل الأوضاع، وإنحياز القوات المسلحة لإرادة وخيار الشعب السوداني، تحقيقا لشعارات الثورة في الحرية والعدل والمساواة.

وأكد البرهان تواصل المجلس مع القوى السياسية للانتقال السلس نحو الديمقراطية في أقرب وقت ممكن، بعد انقضاء الفترة الانتقالية وأشار إلى أن المجلس يرى ألا تتجاوز العامين، وأوضح لنائب وزير الخارجية الأمريكي  أن دور القوات المسلحة هو تعزيز الأمن ودعم خيارات الشعب وثورته السلمية.

فيما أعرب سوليفان، عن دعم بلاده لتطلعات الشعب السوداني لمستقبل حر وديمقراطي. وتطلعها إلى احترام المجلس لحقوق الإنسان، والسماح بالتظاهرات السلمية وحرية التعبير. وأكد وقوف بلاده ودعمها لجهود تحقيق الاستقرار السياسي بالسودان، ودعا للعمل على تجاوز الخلافات بين كافة الاطراف السياسية، وأعرب عن اهتمامه ومتابعته اللصيقة للشأن السوداني. وأعرب عن تقدير بلاده لما تم في السودان، وتطلعه لزيارته قريبا.

Source: باج نيوز