الحرية والتغيير: الحديث عن انتخابات مبكرة محاولة لشرعنة النظام القديمالحرية والتغيير: الحديث عن انتخابات مبكرة محاولة لشرعنة النظام القديم

أكد تجمع إعلان قوى الحرية والتغيير عدم التراجع عن مطلب نقل السلطة للمدنيين، وقال المهندس خالد عمر يوسف القيادي بالتجمع في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر اليوم أن إعلان قوى الحرية والتغيير سيواصل التعبئة والتصعيد من خلال الاعتصام والعصيان المدني حتى يتم نقل السلطة للمدنيين، وأضاف أنه مع التفاوض المباشر وبشكل جاد مع قضايا الوثيقة، وتابع “نحن غير راغبين في الدخول في مناورات سياسية واتهم المجلس باستخدام الأساليب القديمة في المحافظة على السلطة”، مبينًا أن رد المجلس على الوثيقة الدستورية جاء مخيبا للآمال.

إلى ذلك أوضح مدني عباس مدني القيادي بالتجمع بحسب وكالة السودان – أن أي حديث عن انتخابات مبكرة محاولة لشرعنة النظام القديم وتقود لما لا يحمد عقباه. وحول الحوار المدني المدني أبان أن الحوار مع الآخرين سيتواصل ولا يمكن استبدال الإقصاء بالإقصاء، مؤكدا تجاوز قوى إعلان الحرية والتغيير لخلافاتها، مشيراً إلى مناشدة قوى الحرية والتغيير لحركتي عبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور لأن تكونا جزءا من العملية، مبينًا أن هناك نقاط خلاف يمكن تجاوزها بالحوار المباشر.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز