الخرطوم : باج نيوز

قال رئيس حزب المؤتمر السوداني، عضو قوى الحرية والتغيير عمر الدقير، إن رد المجلس العسكري على الوثيقة الدستورية يشير إلى رغبته في تكريس السلطة لمجلس السيادة الذي يطالب فيه بالأغلبية.
وأضاف في تغريدة له على تويتر أن هذا التوجه يخالف أهم مطالب الثورة، الذي لا تنازل عنه، وهو مدنية السلطة الإنتقالية ومن ضمنها حكومة بكامل الصلاحيات لتنفيذ برامج الإصلاح التي توافقت عليها قوى الحرية والتغيير.
يذكر أن المجلس العسكري الإنتقالي سلم قوى الحرية والتغيير رده على الوثيقة الدستورية التي قدمتها القوى، وخلال مؤتمر صحفي مساء أمس بالقصر الجمهوري أعلن المجلس رؤيته للحل خلال الفترة الإنتقالية محدداً نقاط الإختلاف والإتفاق مع قوى الحرية والتغيير داعياً إلى اجتماع لمناقشتها.

Source: باج نيوز

About Post Author