الخرطوم: باج نيوز

قلل عضو قوى إعلان الحرية والتغيير، عمر يوسف الدقير، من الخلافات بين قوى التغيير، مشيراً الى أن التباينات شئ طبيعي في أي كيان تحالفي جبهوي. وطالب بأن تدار الرؤى بروح الفريق الواحد والهدف المشترك والمسؤولية الوطنية.
وقال الدقير خلال مؤتمر صحفي اليوم الإثنين “الثورة أنجزت بوحدة قوى التغيير وأي تفريض في الوحدة سيفتح الباب أمام الثورة المضادة والنظام القديم لشق الصفوف”.
وأكد الدقير أن الثورة لم تنتصر انتصاراً كاملاً، بل أفلحت فقط في قطع رأس النظام، منوهاً الى أن هناك خلايا حية في جسد النظام تمثل الدولة العميقة، لابد من إزالتها، وأوضح أن ميلاد الديمقراطية يكون بعد مخاض عسير، وقطع بأن الإرادة والوحدة هي التي تستطيع نقل الثورة للواقع الذي تريده الجماهير.
وأشار الدقير الى ان التأخير في إعادة مدنية مؤسسات الدولة يزيد من تفاقم الأزمة الحياتية المتمثلة في صفوف الخبز والوقود وإنعدام السيولة، مشيراً الى أن البرنامج الإسعافي جاهز للتقليل من هذه الإزمة.

Source: باج نيوز

About Post Author