الخرطوم: باج نيوز

أصدر تجمع المهنيين السودانيين بياناً توضيحياً يتعلق بالفقرة (ب) من البيان الذي أصدروه فجر اليوم، والتي أثارت جدلاً واسعاً ونصت أن مهام الأمن والدفاع تشمل الأدوار المختلفة للمؤسسة العسكرية بما في ذلك إعلان الحرب والمشاركة مع الجيوش الأخرى وقضايا الحرب على الإرهاب أو مواجهة التطرف، مضيفاً أنها كلها حزمة واحدة ينحصر دور المدنيين فيها في متابعة التقارير ووضع التوصيات وهذا ما يحدده ويصيغه ويضبطه القانون.
وطبقاً لبيان التجمع التوضيحي فإن سلطات مجلس السيادة وفق وثيقة الإعلان الدستوري التي قدمتها قوى الحرية والتغيير كمقترح،  تتمثل في أن مجلس السيادة يرمز للسيادة الوطنية ويمارس السلطات السيادية بصفته رأس الدولة.
وأشار البيان إلى أن من مهام هذا المجلس إعلان الحرب بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء، مضيفاً أن مسؤولية تحقيق الأمن والاستقرار وضمان سلامة المواطنين تؤسس لها السياسات التي ترسمها السلطة الانتقالية المدنية بما لا يتعارض مع المبادئ الدستورية وسياسات السودان الداخلية والخارجية المبنية على بنود إعلان الحرية والتغيير والتي تنص على ضرورة وقف الحرب وتحقيق السلام العادل بالإضافة إلى بناء علاقات خارجية للدولة السودانية على أسس الاستقلالية والندية والمصالح المشتركة والابتعاد عن سياسة المحاور بما يحقق مصالح الشعب السوداني واستقلالية المواقف الوطنية.
وطبقا للبيان فإن دور  القوات النظامية المحكومة  بالدستور والقانون  تنزيل هذه السياسات على أرض الواقع.

Source: باج نيوز

WP Radio
WP Radio
OFFLINE LIVE