الخرطوم: باج نيوز

كشفت صحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الأحد” عن معلوماتٍ وتحقيقات عن عصابات”النيقرز”،وأشارت إلى أنّ هذه العصابات تلقت تدريبًا على أحداث الشغب وافتعاله.

وقالت الصحيفة إنّ عصابات النيقرز كشفت عن تنظيم كبير واحترافية تمضي به، بجانب ارتباطها بالأحداث الأخيرة المروعة التي شهدتها المدن المختلفة.

وكشفت الصحيفة عن تورّط العصابات في أحداث بورتسودان، ودخولها في إنتاج المواجهات القبلية هناك وخلق فوضى.

وأشارت إلى وصول مجموعات منهم للمدينة قبل بداية الأحداث في أغسطس عبر بصات للمدينة.

وأثبتت الصحيفة بحسب التحقيق وقوف جهات خلف العصابات ودعمها لخلق فوضى بالبلاد خاصة في مدن الموانئ.

وأماطت الصحيفة اللثام عن معلوماتٍ دقيقة حول التنظيمات والمجموعات وأعدادها وكيفية إداراتها.

وأوضحت أنّ العصابات مكونة بصفة أساسية من الجنسين، وتستوعب أعدادًا من أبناء عائلات معروفة وثرية.

وأشارت الصحيفة بحسب مصادرها إلى أنّ العصابة”k” وهي العصابة المتخصصة في تنفيذ جرائم القتل والتصفية بطرق محددّة، وتقوم عقب تنفيذ العملية بـ”وسم” رمزها على جسد الضحية أو على الأرض قبل مكان التنفيذ.

وكشفت الصحيفة عن تنفيذ واحدة من تلك العمليات بقتل فتاة قبل”15″ يومًا، وتغليف جسدها بالكامل بـ”كيس شفاف”، بعد”بقر” بطنها تمامًا وطعنها في أجزاء متفرقة من جسدها، وطعنها في أجزاء متفرقة من جسدها، وإلقائها في منطقة نائية جنوبي العاصمة.

وتضم العصابة بحسب صحيفة الانتباهة زعماء وقادة أثرياء وأجانب، وفي عضويتها أبناء سياسيين، بينما أظهرت الصحيفة بحسب مصادرها تحديد”أوكار” آمنة للأعضاء دائمًا ما تكون في مناطق طرفية وإقامة معسكرات.

وأوضحت أنّ العصابة تشتري بعض الأسلحة البيضاء من”13″ سوقًا عشوائيًا تقع جميعها في مناطق طرفية بالعاصمة، وتعتمد بالمقابل على أسلحة بيضاء مستوردة.

Source: باج نيوز

About Post Author