الخرطوم : باج نيوز

دعت حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور عضويتها والشعب السوداني للخروج والمشاركة الفاعلة في مليونية 21 إكتوبر 2019م في كافة مناطق السودان.
ونادت الحركة إلى التسلح بالعزم والثقة والإرادة في التغيير والتمسك بالسلمية حتى بلوغ الهدف.
وأعتبرت الحركة في بيان لها اليوم “السبت” أن الصفوة السياسية وطموحاتها الشخصية والحزبية أجهضت حلم التغيير الشامل وتحقيق أهداف ثورة إكتوبر 1964م، وأشارت إلى أن التاريخ يعيد نفسه في ثورة ديسمبر 2018م وقالت إن أن الصفوة السياسية لم تتعلم من تجاربها واتهمتها بسرقة الثورة وإنحرافها عن مسارها وتحقيق أهدافها.
وقالت الحركة في بيانها “هنالك ضرورة وطنية وأخلاقية وإنسانية لإستكمال أهداف الثورة وتحقيق شعاراتها عبر رفع وتيرة المقاومة الجماهيرية السلمية لاسترداد الثورة وبناء دولة المواطنة المتساوية”.

Source: باج نيوز