رفيدة محمد احمد

تبقت ايام لانطلاق فعاليات دوري الثمانية لكرة القدم للسيدات علما بان هذا الدوري شارك فيه تسعة عشر فريق بعد ان انسحب فريقا المدفعجية الخرطوم والاسرة سنجة وشهد الدوري تنافس قوي وحضور جماهيري عالي ويشتد التنافس خلال الايام المقبلة التي يشارك فيه ثمانية فرق يمثلون اربع مجموعات الخرطوم ومدني والابيض وكادقلي ولمعرفة الكثير عن هذا الدوري تحدثت الينا الاستاذة
غادة مبارك ابراهيم
المسؤول التنفيذي الأول بالاتحاد السوداني لكرة القدم
والمنسق التنفيذي للجنة كرة القدم للسيدات بالاتحاد
عضو اللجنة المنظمة للدوري السوداني للسيدات فكانت الجولة التالية :

نجاح الدوري
اكدت الاستاذة غادة نجاح دوري كرة القدم سيدات مشيرة الي ان الدوري نجح نجاح منقطع النظير
من ناحية التزام الفرق والتنظيم والادارة و
الفرق المشاركة 21 تم توزيعها علي اربع مجموعات مؤكدة انسحاب فريق المدفعجية الخرطوم من مجموعة الخرطوم والاسرة سنجة من مجموعة مدني قبل انطلاق المنافسة واشارت الي ان الدورة الثانية تشمل الثمانية فرق وهي الفرق المتاهلة من كل مجموعة علما بان كل مجموعة يصعد منها فريقين وشمل الخرطوم – مدني – الابيض- كادقلي

الاعداد والورش

ذكرت غادة ان دوري السيدات لم يواجه اي صعوبات تذكر
والاعداد للدوري بدا منذ وقت مبكر قبل عام من انطلاق المنافسةواجتهدت لجنة كرة القدم للسيدات بالاتحاد لاخراج الدوري باحسن صورة والعمل سويا لانجاح المنافسة مبينة
تنظيمهم ورشة لتحديد الرؤية التفصيلية والصحية لممارسة المراة لكرة القدم شارك فيها مولانا محمد الحسن الرضي وبروف زهير مكي وكذلك اقيمت دورة تدريبية بمشاركة 34 مدربة استعدادا لدوري السيدات مع تنظيم ورشة للحكام بمشاركة 21 حكمة للمشاركة في الدوري بالخرطوم والولايات
واضافت : ظهر الدوري بصورة جيدة مع مواصلة التشجيع الذي جاء بصورة حضارية ازهلت الجميع و
الدخول للمباريات كان مشرف ومن ثمار الدوري انكسر حاجز المراة لممارسة كرة القدم رسميا رغم الاراء التي ظهرت من معارضين ومؤيدين للمنافسة والاغلبية مع ممارسة المراة لكرة القدم كما شارك متطوعين في اللجنة الطبية والعلاج الطبيعي وكان حضورهم مشرف وتم منحهم زي موحد وكانوا حضور في كل المباريات بجانب اسعاف واشادت باللجنة الطبية والحكمات اللائي ظهرن بمستوي جيد نال اعجاب الحضور

المصدر: غادة مبارك : رغم الاراء التي صاحبت دوري القدم للسيدات الا ان المنافسة جاءت ناجحة بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed