الخرطوم : باج نيوز

أعلن مجلس السيادة الانتقالي في السودان، يوم الأربعاء، تكوين لجنة تحقيق في أحداث “خور ورل” والتي انسحب على إثرها وفد الحركة الشعبية شمال “جناح عبد العزيز الحلو” من مباحثات السلام السودانية.

وقال المتحدث باسم الوفد الحكومي بالمفاوضات، محمد حسن التعايشي، إن الأحداث لن تؤثر على عملية السلام، متعهداً بملاحقة الجناة ومسائلتهم أمام القانون.

وأعلنت الحركة الشعبية شمال “جناح الحلو” تعليق المفاوضات مع الحكومة السودانية، جراء خروقات لوقف إطلاق النار.

وأكد التعايشى في مؤتمر صحفي مع رئيس لجنة الوساطة توت قلواك، التزام وفد الحكومة بمواصلة الحوار حول السلام باعتباره خياراً استراتيجياً، وأردف: “لا بديل للسلام إلا السلام”.

وكان رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، أصدر يوم الأربعاء، مرسوماً جمهورياً بوقف إطلاق النار، في كافة أنحاء البلاد.

وأقر التعايشي بتأثر جدول المفاوضات مع الشعبية بالواقعة.

وكان مقرراً أن تنطلق جولة مفاوضات مباشرة بين الجانبين صباح الأربعاء، في عاصمة دولة جنوب السودان “جوبا”.

بدوره أعلن قلواك بداية التفاوض المباشر مع الجبهة الثورية أمسية اليوم الأربعاء.

وأثنى على التزام الحكومة السودانية تجاه قضية السلام، وفي الصدد أمتدح قرار البرهان بإعلان وقف إطلاق النار.

Source: باج نيوز