الوفد الحكومي يتوجه لجوبا للتفاوض مع الحركات بالإثنينالوفد الحكومي يتوجه لجوبا للتفاوض مع الحركات بالإثنين

يتوجه يوم الإثنين المقبل، وفد السودان المفاوض لعاصمة دولة جنوب السودان جوبا، بهدف بدء مفاوضات سلام مع الحركات، وتسلم رئيس المجلس السيادي، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، السبت، رسالة من رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت.

وتتعلق رسالة سلفا التي سلمها للبرهان المبعوث الشخصي للرئيس سلفاكير، توت قلواك، تتعلق بالمفاوضات بين الخرطوم والحركات. وتشمل المفاوضات حركتي الجبهة الثورية، والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو.

وأعلن عضو المجلس السيادي، شمس الدين كباشي، في تصريحات إعلامية، بحسب الشروق – “التزام حكومة السودان بإقرار السلام في البلاد”.

وأضاف أن “الرئيس سلفاكير وحكومة جنوب السودان، هما الأكثر حرصاً على رعاية وإنجاح المفاوضات”.

وأوضح أن “وفد السودان المفاوض يتجه الإثنين، إلى جوبا، لبدء مفاوضات تشمل حركتي الجبهة الثورية، والحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو”.

من جانبه، أكد المبعوث الشخصي للرئيس سلفاكير، توت قلواك، أن حكومة جنوب السودان أكملت الاستعدادات والترتيبات لإنجاح المفاوضات. وأضاف أن “استقرار السودان هو استقرار لدولة جنوب السودان”.

وبعد عزل الرئيس السابق عمر البشير، تقدم رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت، بمبادرة للتوسط بين المجلس العسكري والحركات المسلحة السودانية، لطي ملف النزاع والتوصل إلى تسوية سلمية تعزز فرص الانتقال الديمقراطي في السودان.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author