الخرطوم: السوداني

التقى وفد الحرية والتغيير الزائر لدولة جنوب السودان، اليوم بالرئيس سلفا كير ميارديت، بمقر الرئاسة بالعاصمة جوبا. وقدم الوفد شرحاً مفصلاً لسلفا كير حول العملية السياسية التي تهدف إلى استرداد مسار الانتقال المدني الديمقراطي ووصولها مرحلتها النهائية، ناقلاً شكر وتقدير شعب السودان وقوى الثورة للرئيس سلفا كير وحكومته وشعب جنوب السودان للدور الكبير الذي ظل يلعبه من أجل أمن وسلام واستقرار وتقدم الشعبين في الوطن الواحد.

وأكد وفد الحرية التغيير، حرصه على علاقة استراتيجية مميزة بين السودان وجنوب السودان خدمةً لمصالح الشعبين الشقيقين، وأن السُّلطة المدنية المقبلة ستضع ذلك في أعلى سلم أولوياتها.

من جانبه، أوضح الرئيس سلفا كير، حرص حكومة الجنوب على المتابعة والتفاعل مع قضايا السودان استناداً على أن البلدين وطن واحد لشعبين بينهما علاقات وثيقة وروابط كبيرة، وعبر عن سعادته بتوقيع الاتفاق الإطاري، مؤكداً دعمه الكامل للعملية السياسية، وواضعاً خبرات وإمكانيات حكومة دولة جنوب السودان للمساهمة في استقرار السودان وتحقيق تطلعات شعبه.

الجدير بالذكر أن اللقاء حضره من الجانب الجنوبي، كل من مستشار الشؤون الأمنية والسياسية ووزراء شؤون الرئاسة والخارجية والاستثمار وفريق الوساطة في مباحثات السلام.

About Post Author

Generated by Feedzy