الخرطوم: باج نيوز

وفق ما يرجعه إلى غياب التمويل الزراعي.

كشف الأمين العام لشعبة تجار المحاصيل بالقضارف، أسعد الضو، عن وجود ظاهرة الكسر بالولاية منذ مدّة طويلة، مشيرًا إلى أنّها انتشرت بنسبة قاربت 100% خلال العام، لغياب التمويل الزراعي.

وأعلن أسعد الضو بحسب وكالة العربي الجديد، الخميس، عن قيام أغلب المزارعين بالكسر في سلع ضرورية كالسكر والذرة، وهنالك من يقومون بكسر الذرة وبيعه أخضر (في مزارعه) قبل حصاده، لحاجتهم إلى التمويل.

وأبان أنّ استمرار أمدّ سداد الدين الآجل يضاعف من سعره ويؤدّي لتعثّر المزارعين في السداد.

وحمّل الضو الحكومة المركزية مسؤولية الأزمات التي يعانيها القطاع الزراعي والمزارعين بسبب الرسوم العالية التي تفرضها على الولاية مقارنة بالولايات الأخرى، آخرها فرض وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لرسوم بقيمة 600 جنيه على جوال السمسم،وعجزها عن توفير التمويل اللازم للمزارعين في عمليات التحضير والحصاد.

About Post Author

Generated by Feedzy