أصدر البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، بيانًا دافع فيه عن شرفه بالتضامن مع النساء اللائي تعرضن للاعتداء، وذلك بعد أن أسقط مكتب المدعي العام البرازيلي التهمة الموجهة له بالاغتصاب وكتب نيمار عبر حسابه على “إنستجرام”: “سيكون هذا موقفًا لن أنساه في حياتي لأسباب عديدة، أهمها الضرر الذي لحق بي وبعائلتي والأشخاص الذين يعرفونني حقًا وأضاف: “سأكون صادقًا، ولن أقول إنني سعيد لكني مرتاح، سوف تستمر الندبة في تذكيرني بأنه يمكن للإنسان فعل الأشياء الجيدة، والأسوأ من ذلك أيضًا الأشياء السيئة” وتابع نيمار: “نعم، انهار عالمي وسقطت على الأرض، ولكن كما تقول الأسطورة، بالنسبة للكثيرين، فإن الأرض هي نهاية كل شيء، أما بالنسبة لنا، فهي البداية وواصل “فلتكن تلك البداية ليس فقط بالنسبة لي، ولكن لكل الذين عانوا من هذا النوع من الاتهامات الكاذبة، وبصورة أساسية لكل امرأة تقع ضحية لهذا الفعل وأتم نيمار “أمنيتي هي أن تكون قويًا، قاتل واحصل على كل ما تستحقه، الحمد لله على كل شيء، دائمًا”.

المصدر: نيمار يصدر بيانًا بعد براءته من التهمة المشينة بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed

About Post Author