صحيفة “لاكروا” الفرنسية :  السودان لن يغرق في الفوضى على عكس ما وقع في ليبيا واليمنصحيفة “لاكروا” الفرنسية :  السودان لن يغرق في الفوضى على عكس ما وقع في ليبيا واليمن

تحت عنوان “أمل في السودان” رأت افتتاحية صحيفة “لاكروا” الفرنسية أن الاتفاق الذي توصل إليه الفرقاء في السودان يُعَدُ نجاحاً رغم الثغرات التي قد تظهر خلال تطبيقه.

وقالت إن انتقالاً سلمياً قد بدأ بالفعل وإن السودان لن يغرق في الفوضى لكونه تمكن من إحكام السيطرة على مصيره، على عكس ما وقع في ليبيا واليمن.

لفتت صحيفة لاكروا إلى أن السودان -الذي تعرض لمحن شديدة في العقود الأخيرة بسبب أحداث عنف رهيبة – برزت فيه هذه المرة روح التوافق للتوصل لنهاية سلمية للأزمة.

وقد تمكن مسؤولو المجتمع المدني من التنسيق والبقاء متحدين في تحالف من أجل الحرية والتغيير، واستطاعوا أن يستغلوا بدهاء وحزم الانقسامات داخل القوات المسلحة، وفقا للصحيفة.

كما ظل السودان يسيطر على مصيره، على عكس ليبيا المجاورة واليمن القريب، اللذين أصبحا مسرح صراعات ومنافسات القوى الإقليمية، ولعب الاتحاد الأفريقي -حسب الصحيفة- دور وساطة قيماً يستحق الثناء.

وإذا ما نجح السودان في مساره الحالي، فإن موقعه كمفترق طرق بين العالم العربي ومنطقة الساحل سيكون له تأثير على استقرار الجميع، كما سيمثل مصدر إلهام للجزائريين المنخرطين في عملية مماثلة. وختمت لاكروا بأن على فرنسا والاتحاد الأوروبي أن يقفا بكل وضوح مع هذا البلد ويقدما له الدعم الضروري.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author