القاهرة: مصعب محمود

في بادرة وجدت الاستحسان من مجتمع الجالية السودانية المقيمة بمصر، قامت الأستاذة منال عابدين، المدير الإقليمي للخطوط الجوية السودانية سودانير في جمهورية مصر العربية، بزيارة للأستاذ الإعلامي والمذيع القامة د. عمر الجزلي للاطمئنان على صحته بمقر إقامته في القاهرة.

ونقلت منال، تحايا وأمنيات الصحة والعافية للجزلي من إدارة ومنسوبي (سودانير) بقيادة المدير العام الطيار إبراهيم أبو سن، مشيدة بدوره الكبير ومسيرته الإعلامية الحافلة بالعطاء للتوثيق لشخصيات سودانية خلّدت أسماءها في حياتنا.

وقدمت منال تكريم (سودانير) المتمثل في باقة ورد، وتذاكر من الدرجة الأولى على متن سودانير،؛ للأستاذ الجزلي وأسرته متى ما رغب في العودة للسودان.

من جانبه، قدم د. عمر الجزلي، شكره وتقديره للأستاذة منال ولشركة سودانير بقيادة كابتن أبوسن، على كريم مبادرتهم الطيبة، واستعاد الجزلي ذكرياته مع (سودانير)؛ مشيراً إلى أن أول رحلة له كانت بسودانير سنة 1970 عقب الثانوي؛ لمصر برفقة عبد الكريم قباني وعلي الحسن مالك ودكتور صلاح الدين الفاضل والمذيع الراحل علي أنور، وذلك لتمثيل السودان في التلفزيون المصري 1971 بخطاب من الأستاذ صالحين لهم الرحمة والمغفرة، في عهد سعد لبيب مدير التلفزيون المصري والمذيع المصري أحمد سمير له الرحمة والمغفرة، وكذلك قراءته للأخبار في إذاعة صوت العرب، ثم استمرت الرحلات لسنوات طويلة داخل وخارج السودان. وأضاف الجزلي قائلاً: “لا بديل لسودانير إلا سودانير”.

يذكر أن د. الجزلي كان قد وصل مصر مستشفياً للعلاج بعد الوعكة التي ألمت به مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية والتي أقام فيها مؤخراً منذ عدة سنوات.