الخرطوم: باج نيوز

يؤكّد حميدتي أنّهم سيواصلون في العمل ميدانيًا لمعالجة كافة الاختلالات الإنسانية والأمنية.

كشف نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو، عن اتّفاقٍ جرى مؤخرًا، مع رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، يقضي باستقطاع أموالٍ من القوات النظامية”الجيش، الشرطة، الدعم السريع وجهاز المخابرات العامة”، لدعم النفرة الشاملة، لمعالجة الأوضاع الإنسانية بولاية غرب دارفور.

وأوضح محمد حمدان دقلو، بحسب إعلام الدعم السريع، أنّ ضربة البداية لإنشاء صندوق خيري لدعم إعادة النازحين ومعالجة الأوضاع الإنسانية بغرب دارفور، ستكون من القوات النظامية.

وتجئ الخطوة، بعد اجتماعٍ مع مجلس وزراء ولاية غرب دارفور في حضور عضوي مجلس السيادة الطاهر حجر والهادي إدريس.

وأشار إلى أنّ الاتّفاق مع البرهان، أمنّ على استقطاع مبلغ ألفي جنيه من كلّ ضابط في الجيش والشرطة، فيما يستقطع مبلغ ثلاثة ألف جنيه من كلّ ضابط في قوات الدعم السريع فيما يتم استقطاع مبلغ ألف جنيه من كلّ فردِ بالقوات النظامية المختلفة.

وأضاف” الصندوق الذي تمّ إعلانه سيكون محروسًا وتحت أيدي أمينة ويدار بشفافية لصرف الأموال وفقًا للاحتياجات الإنسانية الملّحة التي يواجهها النازحين بالولاية وأهمها ملف العودة الطوعية وتوفير الخدمات الضرورية”.