الخرطوم : باج نيوز
كشف الناطق الرسمي باسم وزارة المالية و التخطيط الاقتصادي ؛ أحمد الشريف  عن أن الموازنة الجديدة للدولة للعام (٢٠٢٢) تعتمد على الموارد الذاتية للدولة من رسوم جمركية وضرائب ورسوم مصلحية وغيرها من الإيرادات الذاتية .
و توقع  في حديثه للمكتب الإعلامي بالوزارة ، تدفق المنح و القروض قريباً بعد توقيع الاتفاق السياسي لاستكمال الإصلاح الاقتصادي الذي بدأ تنفيذه منذ العام الماضي بالتعاون مع صندوق النقد و البنك الدوليين.
و أضاف الشريف “الآن يجري إعداد الموازنة العامة للدولة للعام الجديد و المناقشات مع الوحدات و المؤسسات الحكومية حول مقترحاتها الموازنة الجديدة وفقا للاعتماد على الموارد الذاتية”.
و تابع “لكن نتوقع حدوث إنفراج اقتصادي بعد توقيع الاتفاق بين البرهان وحمدوك و تدفق المنح والقروض قريباً ، وبالتالي يمكن استيعاب المنح والقروض في الموازنة الجديدة”.