الخرطوم : باج نيوز
قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية ؛ أنتوني بلينكن شجع رئيس مجلس السيادة ؛ عبدالفتاح البرهان و رئيس مجلس الوزراء ؛ عبدالله حمدوك  على العمل بسرعة لإعادة الانتقال الديمقراطي في السودان إلى مساره الصحيح.
جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع البرهان و حمدوك  بشكل منفصل.

  و أبانت الوزارة أن بلينكن أقر بالخطوة الأولى المهمة التي تم اتخاذها من خلال الإفراج عن رئيس الوزراء حمدوك و إعادته إلى منصبه، و أضافت “لكنه أشار إلى المهام الانتقالية المعلقة. وحث الوزير على الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وضغط من أجل الرفع الفوري لحالة الطوارئ، وذلك لاستعادة ثقة الجمهور بالمرحلة الانتقالية”.
و أشارت إلى أن بلينكن شدد على ضرورة تجديد كافة الأطراف تركيزها على استكمال انتقال السودان إلى الديمقراطية من خلال تنفيذ المهام الانتقالية المنصوص عليها في الإعلان الدستوري و اتفاق جوبا للسلام في السودان.
و تابعت ” و جدد الوزير بلينكن دعوة الولايات المتحدة لاحترام الاحتجاجات السلمية و دعا القوات الأمنية إلى الكف عن استخدام العنف ضد المتظاهرين”.
و قالت إن بلينكن حث  حمدوك و البرهان على اتخاذ الإجراءات في الوقت المناسب لتنفيذ بنود الاتفاق الذي تم التوصل إليه  تحقيقاً لتطلعات الشعب السوداني ، مشيرة ً إلى أن حمدوك و البرهان  أعربا عن دعمهما لعلاقة فعالة و ذات منفعة متبادلة بين الولايات المتحدة و السودان.