الخرطوم: باج نيوز

قرعت السلطات الصحية بولاية الخرطوم ناقوس الخطر إزاء الوضع الصحي حيث وصفه مدير إدارة الطوارئ والأوبئة بولاية الخرطوم نادر الطيب بالمزعج والخطير في أعقاب الوفيات والحالات المتصاعدة بفيروس كورونا المستجدّ.

وقال الطيب بحسب صحيفة اليوم التالي الصادرة، الثلاثاء، إنّ الأمر يستدعي أخذ الحيطة والحذر ووضع قرون الاستشعار وأخذ الوباء على محمل الجدّ من كافة الجهات وأكّد ارتّفاع الإصابات وسط الأطفال والطلاب وأساتذة المدارس في ظلّ شحّ الإمكانات.

وشدّد نادر على ضرورة إعادة النظر في طريقة الدراسة بالفصول بولاية الخرطوم بصورةٍ كاملةٍ في خضّم تفشي الجائحة.

وكشف نادر أنّهم تلقوا بلاغات السبت الماضي من 3 مدارس من بينها مدرستان بمحلية جبل أولياء وأخرى بوسط الخرطوم مفادها وجود طلاب وأساتذة ظهرت عليهم أعراض”كورونا”.

ونوّه إلى أنّ علامات الفيروس وسط الأطفال تكون في شكل إسهال واستفراغ، مجدّدًا تأكّيداته بأنّ الوضع الحالي بالولاية غير مريح وفي غاية السوء.