الخرطوم: باج نيوز

رحب رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي موسي فكي بالإتفاق السياسي الذي تم توقيعه أمس بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك.

وقال فكي في برقية تهنئة اليوم “إن هذا الإتفاق يعد خطوة هامة نحو العودة إلى الشرعية الدستورية التي تأسست عليها المرحلة الإنتقالية في السودان”.

ودعا رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي كافة الشركاء السياسيين والإجتماعيين إلى تعميق مسار الإنتقال الديمقراطي في مناخ يسوده السلم والتصالح الوطني الواسع، مؤكداً تضامنه مع السودان لتعزيز السلم وَالتحضير لإنتخابات حرة وسليمة تعمل على إخراج البلاد من أزمتها الراهنة وتعزز من السلام والإستقرار في السودان.