الخرطوم: باج نيوز

سجّل وفد من الاتحاد بقيادة أسامة عطا المنان ومعتز الشاعر وعدد من الأعضاء زيارةً اجتماعيةً عاديةً لمرشّح مجموعة النهضة لمنصب النائب الأوّل حسن برقو.

وأفادت صحيفة الصدى الرياضية الصادرة، الأحد، أنّ أنصار برقو تعاملوا مع الزيارة بصورةٍ غريبةٍ وصوّروها وكأنّها استجداء رخيص لبرقو حتى ينقذ مجموعة التغيير ويقبل العمل معها في لجان الاتحاد السوداني لكرة القدم برغم أنّ مجرّد طرح الفكرة كان مرفوضًا بشدّة من قبل كلّ الاتّحادات التي ناصرت مجموعة التغيير والتي وقفت وقفةً قويةً وأكّدت أنّ الردّة مستحيلة، وأنّ عودة برقو غير واردة على الإطلاق لأنّه كان الخصم الرئيسي لمجموعة التغيير ولأنّه فعل كلّ شيء حتى يساعد شداد على العودة من جديد لرئاسة اتحاد الكرة.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ عددًا من مساندي التغيير قابلوا خطوة أسامة عطا المنان بزيارة برقو وما ترتّب عليها من تقليل لشأن التغيير بسخطٍ بالغٍ.

وقالت قيادي بارز بالتغيير بحسب الصحيفة إنّهم ندموا على اليوم الذي انسحب فيه برقو لمصلحة أسامة عطا المنان وأنّهم تمنوا لو فعل برقو مثلما فعل الكيماوي عندما تساوى مع سوركتي جبل أولياء وأصرّ على الإعادة وكانت النتيجة هزيمة مريرة لأنّ ذلك كان أفضل لهم ألف مرة من أنّ ينسج أنصار برقو الأكاذيب بأنّ التغيير تطارد الرجل وتسعى بشتى السبل من أجلّ ضمه إلى ركب التغيير.

ونفى القيادي بحسب الصحيفة أنّ يكون السلطان حسن برقو مطروحًا لدخول أيّ لجنة من لجان الاتّحاد.

وأكّد أنّ كوادرهم تسدّ عين الشمس وأنّهم ليسوا بحاجةٍ إلى خدمات برقو حتى وإنّ بادر بطرحها على مجموعتهم.