الخرطوم: السوداني
وقع أولاد بطران وأولاد غالي من بطون قبيلة المسيرية الزرق بولاية غرب كردفان على مخرجات ملتقى الصلح الذي عقد بالفولة على خلفية الصراع الذي وقع بينهما وراح ضحيته عدد من أبناء القبيلتين.
وقال الأمين العام المكلف أحمد آدم الضو لدى حديثه فى الجلسة الختامية للملتقى بحضور لجنة أمن الولاية إن الأمن قرين للتنمية مطالباً القبائل وكافة المكونات المجتمعية بالسعي نحو السلام والاستقرار لأجل انسياب مشروعات التنمية وفي مقدمتها التعليم والمياه موضحًا بأن التنمية تحتاج لمشاركة كافة شرائح المجتمع ، ووجه الطرفين بالالتزام بدفع الديات في المواقيت المحددة لتعويض الأسر التي فقدت من يعولها.