الخرطوم: السوداني
أدان الاتحاد الأوروبي استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين في السودان
وحذر جوزيب بوريل مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في بيان أمس الخميس استخدام القوات الأمنية العنف تجاه المتظاهرين السلميين.
وحذر البيان مما قال إنها “عواقب وخيمة على الدعم المقدم إلى الخرطوم إذا لم يتم استعادة النظام الدستوري في السودان”.
وقال: “الاتحاد يدين استخدام العنف من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين”، واصفًا ما جرى بأنه “قتل للمتظاهرين بشكل طائش وغير مقبول”.
وطالب بـ”إعادة حمدوك إلى السلطة وتشكيل حكومة مدنية”، لافتًا إلى أن “السبيل الوحيد لحلحلة الأزمة في الخرطوم يتم من خلال حوار سياسي بين جميع الأطراف هناك”.
وانتقد البيان ما وصفه بـ”التعتيم الإعلامي على التظاهرات من قبل القوات الأمنية”، مبدياً قلقه من هذا التعتيم، حيث طالب بـ”إعادة خدمات الاتصالات بشكل فوري”.