الخرطوم: السوداني
عادت خدمات الإنترنت للبلاد بعد انقطاع تجاوز الـ(25) يومًا، فيما لا تزال هناك مشكلة يواجهها المستخدمون في الدخول لمواقع التواصل الاجتماعي.
وانقطعت خدمة الإنترنت في السودان منذ 25 أكتوبر الماضي، مع قرارات قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان ، بحل الحكومة المدنية وإعلان حالة الطوارئ واعتقال الوزراء ووضع رئيس الوزراء عبدالله حمدوك قيد الإقامة الجبرية.
وأكدت شبكة “نت بلوكس”، المعنية برصد حركة الإنترنت وانقطاعاته حول العالم، عودة الإنترنت، موضحًا أن ذلك كان بشكل جزئي.

وأفادت “نت بلوكس” أن الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي عاد جزئيًا أيضًا. مع ارتفاع في خدمة اتصالات الهواتف الخليوية.
وأصدرت محكمة الخرطوم الجزئية، أمس الخميس، قرارًا قضى بالقبض على مدراء 3 شركات اتصالات بالبلاد، وعدم إطلاق سراحهم حتى تتم إعادة خدمة الإنترنت لكافة المشتركين.
وفي التاسع من نوفمبر، أصدرت محكمة الخرطوم الجزئية ، حكمًا على 4 شركات اتصالاتٍ، بإرجاع خدمة الإنترنت فورًا، شملت شركات الاتصالات كلٍ من سوداني، زين، أم تي إن، كنار.
وفي الثالث من نوفمبر الجاري، دونت الجمعية السودانية لحماية المستهلك والمحامون المتحدون بلاغًا ضد شركات الاتصالات ، للنظر في الطلب الوقتي لإرجاع الخدمة.