الخرطوم:باج نيوز

بحث اجتماع بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، و نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، المستجدات على الساحة العربية لا سيما تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن والسودان.

جاء ذلك خلال لقاء شكري و بن زايد وذلك على هامش فعاليات الدورة الثانية عشر لمنتدى “صير بني ياس” السنوي والذي تُنظمه وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، السفير أحمد حافظ أمس، إن الوزيرين تناولا المستجدات على الساحة العربية لا سيما تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا واليمن والسودان ، كما بحثا سبل تعزيز ركائز الأمن القومي العربي في مواجهة التحديات المتنامية التي يشهدها المحيط الإقليمي والدولي وما يتطلبه ذلك من تكثيف التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين.