الخرطوم: باج نيوز

احتشدت مجموعات مؤيدة للديمقراطية للمشاركة في احتجاجات في أنحاء البلاد للتنديد بالانقلاب العسكري.

أفادت تقارير صحفية، أنّ قوات الأمن المنتشرة في الخرطوم وضواحيها أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على عشرات المتظاهرين المحتجين في الخرطوم وأم درمان، الضاحية الشمالية الغربية للعاصمة السودانية، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وذكرت وكالة رويترز أنّ قوات الأمن طاردت المتحجين أيضًا في الشوارع الجانبية في أم درمان حيث احتشدت مجموعات مؤيدة للديمقراطية للمشاركة في احتجاجات في أنحاء البلاد للتنديد بالانقلاب العسكري الذي وقع في نهاية أكتوبر المنصرم.

ودعت تجمعات نقابية وأحزاب سياسية في السودان إلى مظاهرات احتجاجية حاشدة اليوم السبت للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة بالحكم المدني.

وتأتي الدعوات للتظاهر بعد يومين من إعلان قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان تشكيل مجلس سيادة برئاسته بعد إطاحته بالحكومة المدنية أواخر الشهر الماضي.

واستبقت السلطات الاحتجاجات بإغلاق الجسور التي تربط بين مدن العاصمة الثلاث الخرطوم وأمدرمان والخرطوم بحري.