الخرطوم: باج نيوز

سيكون المريخ مجابهًا بعدّة تحديّات في المرحلة المقبلة على صعيد البطولة المحلية والإفريقية، لا سيما وأنّه سيدخل ماراثون من المباريات الصعبة والمعقدّة التي يتطّلب من الجهاز الفني التعامل معها وفق العناصر المتواجدة في الكشف الأحمر، بعد التعاقدات التي جرت في الفترة الأخيرة والتي عملها فيها مجلس الأحمر وفق رؤية فنية من لجنة تضم أسماء كبيرة.

خلال الانتقالات الشتوية التي انتهت الأسبوع الماضي، عمل المريخ على إضافة عناصر جديدة في صفوفه، ليصبح الكشف النهائي”32″ لاعبًا، من بينهم”3″ محترفين.

وشملت القائمة كلٍ من، محمد المصطفى، منجد النيل، أكرم الهادي سليم، أمير كمال، صلاح نمر، حمزه داؤود، توماس (محترف كاميروني)، مصطفي كرشوم، أحمد آدم بيبو ،بخيت خميس، أحمد طبنجة، عمّار طيفور، رمضان عجب، محمد الرشيد، ضياء الدين محجوب، التاج يعقوب، عماد الصيني، وجدي هندسة، عزّام عادل، السماني الصاوي، أحمد حامد التش، محمد هاشم التكت، بكري المدينة، توني أودجو، الجزولي نوح، أوغستين أوتو، محمد المصطفى، سيف الدمازين، محمد موسى الضيّ، الشايقي.

وكان المريخ قد أعار محمد عباس كنان، إلى نادي الأهلي الخرطوم، وبالمقابل، تمّ تعليق كلٍ من محمد مختار بشة، إبراهيم كولينا، محمد زرقة، في السيستم.

أزمة مرتقبة

الواقع يشير إلى أنّ الجهاز الفني سيواجه معضلة كبيرة في المرحلة المقبلة في عددٍ من الخطوط لا سيما وأنّه شهدت إضافة عنصر واحد فقط، ومن بين هذه المراكز الطرف الأيمن الذي ضمّ فيه المجلس لاعبًا واحدًا، فيما تمّ الاكتفاء باللاعب أكرم الهادي سليم في مركز حراسة المرمى إلى جانب منجد النيل، ومحمد المصطفى، بعد الاستغناء عن اللاعب أحمد عبد العظيم.

من تدريبات المريخ

والأزمة التي قد يواجهها المريخ تتمثّل في عدم وجود خيارات بديلة أساسية على صعيد التخصّص للتواجد كخيارٍ في حالة غياب اللاعب الأساسي في المركزين.

رؤية مختلفة

لا يرى الكابتن عبد المجيد جعفر أنّ المريخ سيواجه أزمة على صعيد المراكز المختلفة في الفريق، لا سيما وأنّ التعاقدات التي قام بها النادي جاءت مميزة للغاية وغطّت كل احتياجات الفريق.

وقال عبد المجيد في سياق حديثه لـ”باج نيوز”، إنّه لا توجد أيّ خانات يمكن أنّ تشكّل هاجسًا للجهاز الفني للفريق في المرحلة المقبلة، وإنّ الفريق بات مكتملاً في كلّ المراكز.

ويقول المدرب الشهير بـ”الليزر”، إنّ مركز حراسة المرمى يضم 3 لاعبين أصحاب خبرة، ولديهم الأفضلية لإمتلاكهم المستويات الفنية التي تؤّهلهم إلى المشاركة متى ما أحتاج إليهم الفريق.

لا إشكالية

يعتقد المدرب عبد المجيد جعفر أنّ مغادرة أحمد عبد العظيم الكشوفات والتعاقد مع أكرم الهادي سليم لا يعني أنّ الفريق سيتأثر ، لجهة أنّ الثلاثي بقيادة محمد المصطفى ومنجد النيل وأكرم الهادي لديهم الإمكانيات.

وأضاف” لا أرى أنّ هناك هاجس في مركز الحراسة، فالعناصر الموجودة حاليًا لديها الخبرة، ولا أعتقد أنّ هناك إشكالية تمامًا”.

وتابع” صحيح هناك من يتحدّث عن أنّ الفريق كان بحاجة إلى أربع حراس، ولكن أعتقد أنّ الكشف هو الذي جعل المجلس يتعاقد مع 3 حراس فقط”.

توليف وتخصّص

يشير الكابتن عبد المجيد جعفر إلى أنّ مركز الطرف الأيمن هو الوحيد الذي حظيّ بدعمٍ أحادي ـ على حدقوله ـ.

وأوضح أنّ التعاقد توماس يعدّ ضربةً معلّم، وأنّه لاعبٌ متخصّصٌ، وسيكون له بصمةً إلى حدٍ كبيرٍ.

وأردف” الاستغناء عن كرنقو في الطرف الأيمن جاء بسبب عدم تطوّره، وأعتقد أنّ مغادرته والتعاقد مع لاعبٍ واحدٍ في المركز لن يلقي بظلالٍ سالبةٍ بأيّ حالٍ من الأحوال، فهناك أكثر من لاعب يمكن أنّ يظهر في المركز”.

وأكمل” هناك حمزة ورمضان عجب والتاج يعقوب، وكلهم شارك من قبل في الخانة، وأعتقد أنّ غارزيتو إذا ما أحتاج إليهم سيكونون في الموعد”.

وأردف” صحيح هؤلاء اللاعبين غير متخصصين في الخانة، ولكن على أيّ حالٍ هم لديهم التجربة بحكم مشاركتهم من قبل في المركز، ولذلك لا خوف على المريخ في خانة الطرف الأيمن، التي أرى أنّها بها عناصر تستطيع سدّ الغيابات في أيّ لحظةٍ رغم غياب التخصصية من جانبهم ولكن لديهم الإمكانيات بدليل أنّهم نجحوا عندما كان الفريق في حاجة إلى خدماتهم في ظلّ الغيابات التي عانى منها الفريق”.