دعا إلى فضح موكب “السبت” .. الحزب الشيوعي : الأزمة السياسية بلغت مبلغاً لا يمكن السكوت عنه

Sudan News

الخرطوم : باج نيوز
قال الحزب الشيوعي إن الموكب المعلن يوم السبت المقبل يعتبر رده  على ثورة ديسمبر.

و اتهم الحزب في بيان الخميس اطلع عليه “باج نيوز” المدنيين و العسكريين بالصراع حول السلطة ، مضيفاً أنهم في ظل ذلك يتفقون حول تعديل الموازنة لتغطية العجز المالي للحكومة بفرض مزيد من الضرائب و الرسوم علي الخدمات ، مشيراً إلى أن ارتفاع  أسعار الخبز والسلع الأساسية و انعدام الدواء دليل على توجهات المكونين.

و قال إنالأزمة السياسية بلغت مبلغاً لا يمكن السكوت عنه و أضاف “و ذلك بدأ بمسرحية قاعة الصداقة وتكوين الحلف السياسي المتواطئ مع العسكر وإغلاق الموانئ البحرية وطريق بورتسودان القومي. وها نحن نشهد دعوات موكب ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ من قبل المجلس العسكري والمؤتمر الوطني المحلول وحلفائهم لفرض أجندة المؤتمر الوطني وحلفائهم الخارجيين الذين لايريدون للشعب السوداني إستكمال ثورثته ووصوله للدولة المدنية الديمقراطية”.

و اتهم الحزب القوى الأمنية بالضلوع في مخطط لانعدام الأمن و توسع الجريمة و قال “هذا مع توسع رقعه الجريمة وانعدام الأمن في كافة أنحاء البلاد والموجه من قبل القوي الامنية كأسلوب معلوم كتوطئة لتغييرات سياسية أهمها كبت الحريات وفرض السياسات الأمنية والعسكرية”.

و دعا الحزب الشعب إلى عزل الفلول و فضح موكبهم يوم ١٦ أكتوبر_على حد تعبير البيان ، و أضاف ” و أن نعمل علي اكبر حشود جماهيرية في ٢١ أكتوبر دفعا للالتحام الجماهيري من أجل الدولة المدنية الديمقراطية عبر الاضراب السياسي والعصيان المدني وصولاً للانتفاضة الشعبية”.