الخرطوم: باج نيوز

أكّد القيادي بقوى الحرية والتغيير، عادل خلف الله، أنّ انتقاد قوى الحرية والتغيير لرئيس مجلس السيادة ونائبه لما يصدر منهما، لا يعني المؤسسات العسكرية والنظامية والأمنية.

وقال خلف الله بحسب صحيفة الديمقراطي الصادرة، الثلاثاء، إنّ تجربة الانتفاضة السودانية أكّدت أنّ العنصر الحاسم في نجاحها بإسقاط الدكتاتورية.

وأوضح عادل أنّ الحقائق تؤكّد مكانة الجيش في الوجدان الوطني وفي نضاله ودوره في الانتقال، وأنّ الديكتاتورية والتسلّط أضعفت الجيش وخلقت ميليشات موازية له، كما أنّ التمكين والإفساد خلخل تقاليده الراسخة في الانضباط والهيئة والتراتبية والتقيد بمهامه الدستورية حسب قانون القوات المسلّحة.