البرهان: قيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية ليست مكاناً للمُزايدة السياسية

Sudan News

الخرطوم: السوداني

قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، إنهم حريصون على التوصُّل لتوافق وطني وتوسيع قاعدة المشاركة، وذلك بإشراك كل القوى الثورية والوطنية عدا حزب المؤتمر الوطني المحلول.

وخاطب البرهان صباح اليوم، ضباط وضباط صف وجنود منطقة بحري العسكرية بحضور رئيس هيئة الأركان ونوابه والمفتش العام وعدد من قادة الوحدات والأفرع.

وبحسب ما أورده الإعلام العسكري، أعلن البرهان أنّ القوات المسلحة ستحمي الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب السوداني مَن يحكمه.

وأشار إلى أنّ مُحاولات إقصاء القوات المسلحة من المشهد الانتقالي بما في ذلك ما يخصها طبقاً لما ورد في الوثيقة الدستورية، وقال البرهان إنّ بعض القوى السياسية تُحاول أن تشغل الرأي العام بافتعال مشاكل مع القوات المسلحة والدعم السريع والتشكيك في وطنيتها، والزّج بها في معضلات تعيق الانتقال السياسي، تسببت فيها هذه القوى برفضها الحوار ومُشاركة الآخر، وأكد أن قيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية ليست مكاناً للمُزايدة السياسية ولن تُخضع للمُحاصصات الجارية حالياً ومَن يقرر بشأنها هو مَن يختاره الشعب عن طريق الانتخابات.

وحيا البرهان, أفراد القوات المسلحة والدعم السريع المُرابطين في ثغور الوطن، مُشيداً بالتضحيات الكبيرة التي تقوم بها القوات المسلحة وقوات الدعم السريع والقوات النظامية الأخرى رغم الظروف التي تمر بها البلاد، مؤكدًا اهتمام القيادة العامة بتحسين وضع الفرد العسكري المعيشي وبيئة العمل.