الخرطوم : السوداني
أفرج الحزب الشيوعي، عن تفاصيل مسودة تتضمن برنامجاً لتأسيس الدولة المدينة الديمقراطية واسترداد ثورة ديسمبر .بجانب طرح قضايا رئيسية للنقاش حولها من قبل قوى التغيير تتمثل في آليات الدولة المدنية ، الاقتصاد والعلاقات الخارجية.
وقال الشيوعي إن بعض قوى الحرية والتغيير المنتسبة للحكم عملت بشكل مضاد لتطور الثورة وتحولت لبوق يعبر عن الانقلاب العسكري الذي قطع الطريق أمام تقدم الثورة وتحقيق شعاراتها.
وأتهم الشيوعي ما اسماها دول المحور العربي الإسلامي (الإمارات، السعودية، مصر ) بالتدخل السافر لمنع المضي نحو التغيير الجذري، بفرض مشاركة المجلس العسكري في السلطة.
ودعا الحزب الشيوعي لجان المقاومة و تجمع المهنيين وجماهير الحركات والأحزاب و أجسام المطلبية والنقابات وغيرها للاصطفاف في جبهة عريضة لاستعادة الثورة .
وأضاف :” التزم الحزب الشيوعي برأي الاغلبية داخل كتلة قوى الإجماع عوضاً عن الركون إلى نتائج تحليله العميقة لطبيعة المرحلة والفئات الاجتماعية المكونة للقوى السياسية داخل قوى الحرية والتغيير وطبيعة ودور اللجنة الأمنية وكذلك تأخره في اتخاذ الموقف الحاسم الذي يتسق مع رؤية الحزب لخدمة مصالح الجماهير”.
وتابع :” لا عودة للوراء وسنتقدم نحو المستقبل حاملين الدروس المستفادة من التجربة بكل سلبياتها وايجابياتها لتحقيق خيارات وشعارات الثورة وانتزاع الحقوق وتنصيب البديل الملتزم بتطلعات شعب السودان”.