اختصاصي ومترجم ومعد نفسي.! العابد يلفت الانظار ويتلقي عروضا خارجية مغرية الاختصاصي التونسي يبصم بالسودان .. ينجح بعمان وقدراته الكبيرة تبرز اللاعبين

Sudan News

 

تقرير إخباري : السوداني

لفت ختصاصي العلاج الطبيعي بنادي الهلال، التونسي أحمد العابد الانظار اليه خلال تجربته القصيرة مع ناديه خلال الموسم الجاري وذلك بعد أن استطاع أن ينسجم بشكل سريع داخل المنظومة الهلالية، ويقوم بالواجبات المطلوبة منه على النحو الاكمل ليس هذا فحسب بل أن العابد كشف عن مقدرات وخبرات كبيرة في التأهيل البدني والنفسي للاعبين العائدين من فترة توقف طويلة الى جانب الاسماء التي كانت بعيدة عن المشاركة لوقت طويل خلال الفترات السابقة وبذل العابد مجهودا كبيرا مع العديد من الاسماء في الفرقة الهلالية وعلى رأسهم نزار حامد الى جانب المهاجم العائد بقوة وليد الشعلة بخلاف خبراته وتجاربه التي تجعل العديد من اللاعبين يراهنون دوما على نجاحهم في تجاوز الاصابات التي يتعرضون لها حال التأهيل على يد الاختصاصي التونسي الماهر صاحب التجارب الثرة مع عدد من الاندية وابرزهم بالسودان الثلاثي الكبير المريخ والهلال والاهلي شندي التي يعتبر العابد رقما صعبا بها اذ انه له حكاية مع كل من الفرق المذكورة سابقا وان كان اهل الهلال وجهازه الفني في كامل السعادة خلال الوقت الحالي بالاستقرار الطبي الكبير في وجود الاختصاصي التونسي فان للرجل تجربة سابقة في المريخ تحدث عن نفسها اذ انه يعتبر من الشخصيات التي تركت ارثا طيبا في القلعة الحمراء بعد أن استطاع أن يعمل مع مدربين كبار على رأسهم المدرب الفرنسي غارزيتو الذي لم يكن العابد مجرد اختصاصي علاج طبيعي ضمن طاقمه بل أن الرجل استعان به في مهام اكبر من ذلك بكثير فكان هو المترجم وهو الرابط بينه وبين طاقمه الفني من السودانيين في احايين كثيرة الى جانب الربط بينه واللاعبين ايضا واستمر العابد في تجاربه مع المريخ كذلك مقدما تجربة مميزة مع المدرب التونسي يامن الزلفاني الذي رافقه الاختصاصي الماهر في مهمته آنذاك وكان بمثابة الساعد الايمن له في مشواره .. وعلى صعيد الجانب الطبي افلح العابد خلال تجربته مع المريخ في اداء واجبه على النحو الاكمل مما جعل الجماهير تطالب بالابقاء عليه وتبدي الحسرة على التفريط فيه .. وقبل ذلك قدم الرجل تجربة طيبة مع النادي الاهلي شندي كانت مثار اهتمام واشادة من جميع من يعرفوه .. ويعتبر الهلال محظوظا للغاية بالحصول على توقيع الاختصاصي التونسي الذي سبق له العمل بنادي ظفار العماني ضمن طاقم مواطنه يامن الزلفاني آنذاك مخلفا اثرا طيبا هناك لا سيما في ظل قدراته في التعامل مع جميع الاصابات وبالاخص تلك التي تحتاج الى تأهيل نفسي في المقام الاول .. ويملك العابد خبرات كبيرة في الطب التأهيلي وهو ما جعله محط انظار عدد من الاندية في الوقت الحالي اذ انه وبالرغم من ارتباطه بعقد مع نادي الهلال الا أن المعلومات بطرف ( السوداني) تشير الى أن للعابد اكثر من عرض خارجي مغر وينتظر أن تكشف الايام القادمة الكثير حول هذا الامر.