الخرطوم: باج نيوز

تراجع  حزب الأمة القومي عن موقفه الرافض لمليونية “30” يونيو  المُعلنة من قبل قوى الحرية والتغيير، و دعا جماهير حزبه وكافة المواطنيين للُمشاركة في المواكب بإعتبارها تعبيراً جماعياً لإدانة انقلاب “الإنقاذ”.

وحذر “الأمة القومي” في بيان تحصل “باج نيوز” على نسخة منه اليوم “الجُمعة” من استخدام العنف ضد حراك المواطنين السلمي، ودعا للتركيزعلى الدرس المستفاد من تجربة الانقلاب ونظامه ووصفه بالفساد حتى لا يتكرر.

 وقال الحزب في البيان “نفياً للشبهات حول حراك يوم 30 يونيو القادم فإن حزبنا يدعو كافة المواطنين للمشاركة فيه”، وأعلن عن ليلية  ليلة سياسية كبرى يوم الأحد 30 يونيو في دار الأمة تُشارك فيها كافة القوى السياسية لبيان كتاب النظام المخلوع الأسود.

وفي سياق آخر دعا حزب الأمة القومي المجلس العسكري للتجاوب مع المبادرة “الآفروأثيوبية”، وطالبه بالالتزام بكفالة الحريات العامة، أسوة بإلتزام قوى الحرية والتغيير بسلمية التعبير عن الحراك الوطني.

وقال الحزب “قدم الأشقاء مبادرة آفروأثيوبية سوف تفتح الطريق للوفاق الوطني نحو تأسيس الفترة الانتقالية”، وجدد ترحيبه بالمُبادرة  وتعهد بالعمل على تنسيق الموقف الوطنية نحوها مع حلفائه في نداء السودان بما فيهم الجبهة الثورية وقوى إعلان الحرية والتغيير، وأعلن أن “الأمة القومي” بصدد تقديم اقتراحات محددة للمساعدة على سد الثغرات الموجودة في المُبادرة.

Source: باج نيوز

About Post Author