“سامي الحاج” يكذِّب شائعة وفاته مُبدياً أسفه على ما أصاب الأهل والاصحاب من ألم

Sudan News

الخرطوم: السوداني

نفى مدير مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان “سامي الحاج” ما تردد عن وفاته، مبدياً أسفه على ما سببه الخبر، على الأهل والأحباب والأصحاب من ألم.

وكتب “الحاج” عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: الموت حق وقد سماه الله مصيبة قال تعالى : ( فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ)، لكن المصيبة الكبرى، أن يدعى احدهم على شخص ويكتب نعيه ويبثه في الأسافير مما سبب للأهل والأحباب والأصحاب من ألم.

وأضاف الحاج: فكم من الناس من حزن و سكب الدمعات الحارة، مشيراً إلى أن الخبر أريد به شئ في نفس الفاعل المسكين الذي يرتكب هذه الخطيئة في هذه الأيام المباركات، وهي أعظم أيام الله الأجر فيها مضاعف وكذلك الذنوب.

وزاد بقوله: لكن السؤال الذي يحتاج إلى إجابه صادقه من مدون الاشاعة هداه الله، هل سيمر هذا الموقف مرور الكرام، دون وقفه حازمه مع النفس الأمارة بالسوء والرجوع إلى الله بالتوبة النصوحة والاستقامة على طاعة الله.

و كانت شائعة وفاة “سامي الحاج” قد راجت منصات التواصل الاجتماعي منذ الصباح، معدداً مروجها مآثره وسيرته الذاتية.