وزير الري: التعديات على المنشآت سبب رئيس في العطش بالجزيرة

Sudan News

الخرطوم: السوداني
تفقد وزيرا الري والزراعة ومحافظ مشروع الجزيرة وعدد من مديري الادارات بوزارة الري؛أمس القسم الشمالي لمشروع الجزيرة للوقوف علي شكاوى المزارعين بوجود عطش في بعض المساحات و زراعة مساحة كبيرة خارج الدورة؛ بجانب التعدي على احد الابواب الرئيسة بقنطرة هبيكة.
واكد وزير الزراعة الطاهر حربي في تصريحات صحافية؛ أن موقف المياه مطمئن (جدا)؛ مشيرا لوجود ارتفاع في المناسيب ببعض المناطق وبصورة اقل في مناطق اخرى؛ لافتا لوجود مخالفات وتعديات على منشآت الري.
وقال حربي إن مثل هذه الممارسات تخل بالانسياب المطلوب للمياه، معلنا عن اصدار قرارات وقتية وفورية لعلاجها، لافتا لتوقعاته بنجاح كبير للعروة الصيفية.
واكد وزير الري ياسر عباس أن الزيارة تهدف لإيجاد حلول لشكاوى المزارعين؛ مشيرا لوجود مشاكل في مناسيب المياه ببعض المناطق؛ واعدا بحلها خلال اليومين القادمين؛ ولفت الوزير لاستمرار التعديات على منشآت الري؛ و الباب الرئيس لترعة هبيكة، مما تسبب في انخفاض المناسيب
وأشار لتمرير 36 مليون متر مكعب في ترعتي الجزيرة والمناقل تكفي لري(1,150) (مليون و150 ) الف فدان؛ مبينا أن المساحة المزروعة حاليا تقدر بنحو 25 % فقط من المساحة التأشيرية البالغة مليون فدان
و عزا وزير الري وجود عطش في بعض المساحات الى تأخر العمليات الزراعية وطلب المياه في وقت واحد متزامن لكل محاصيل العروة الصيفية؛ موضحا أن المشكلة ليست في توفر المياه وانما في توزيعها؛ منبها الى ان حجم المياه المتدفقة تزيد بنحو 6 ملايين متر مكعب من سعة القنوات؛ مما يعني أن كمية المياه تكفى لري كل المساحات المزروعة حاليا، داعيا المزارعين للحفاظ على منشآت الري.
وحذر وكيل الري ضو البيت منصور من استمرار التعديات على المنظمات والابواب؛ والذي يؤدي للعطش ببعض المساحات.