عضو لجنة التشريعي بالحرية والتغيير (أحمد حضرة) لـ(الإنتباهة): مجتهدون ليصبح التشريعي حقيقة في شهر أغسطس المقبل

Sudan News

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

حوار: هبة محمود

* حسمت لجنة التشريعي بالحرية والتغيير الجدل حول تشكيل المجلس، في حين عدت تمثيل لجان المقاومة في المجلس وفق الانتخابات (مثالية)، واعتبرت في الوقت نفسه أن الامر تحيطه تحديات كثيرة، على رأسها الوقت والإمكانات.

واكد عضو اللجنة أحمد حضرة في هذه المقابلة مع (الإنتباهة) أن المجلس سيتم تشكيله دون انتظار الكتل أو الولايات التي لم تحسم أمرها بعد مع الاحتفاظ لها بمقاعدها.

وقال حضرة إن اللجنة تعمل باجتهاد حتى يرى المجلس النور في أغسطس المقبل وفقاً لمبادرة رئيس الوزراء. والحوار في السياق التالي:

* قدمت لجان المقاومة مقترحاً لتمثيل أعضائها في المجلس التشريعي عن طريق الانتخابات، وهذه خطوة يصاحبها الكثير من التعقيدات، فهل برأيك التوقيت كاف للانتخاب، وهل صحيح انكم تدرسون المقترح؟

ــ هذا الحديث تمت مناقشته في وقت سابق، وفي اعتقادي أن فيه مثالية كبيرة جداً.

* كيف؟

ــ ولاية الخرطوم لوحدها بها (٧) محليات، وانتخاب يعني عقد مؤتمرات داخل الأحياء وحصر للشباب، وهذا يكلف مادياً، كما أنه يحتاج للكثير من الوقت، فإذا وافقنا على المقترح فكم من الوقت ستستغرقه الانتخابات؟ ونحن لسنا ضد الفكرة، ولكننا مرتبطون بوقت محدد وفق مبادرة رئيس الوزراء. وهو مقترح كما ذكرت لك غير عملي وبحاجة للوقت والإمكانات والإعلام، اضيفي إلى ذلك أن هذا البرلمان هو برلمان تمثيلي وليس ديمقراطياً (لي قدام معليش الناس ممكن تمثل بالديمقراطية، اما الآن فكل الناس الموجودة ما جاية بي ديمقراطية).

* هل تدرسون المقترح مرة أخرى ام سترفضوه؟

ــ نحن ندرس هذا المقترح وناقشناه في وقت سابق، وأوضحنا لهم أنه بحاجة إلى وقت وتكلفة (هذه انتخابات عايزة زمن وتكلفة) ثم من ما الجهة التي سوف تقوم بتنظيمها؟ ثم لجان محايدة ومراقبة، ولذلك هو كما ذكرت لك مقترح مثالي. وهناك قيادات ثورية موجودة داخل كل تنسيقية من تنسيقيات لجان المقاومة، وهناك رموز مقاومة موجودون فليختاروا منهم، وهذا التمثيل هو تمثيل رمزي لصوت الشباب.

* برأيك هل سوف تقتنع اللجان بما ذكرت، وعندما تناقشتم معهم بماذا اجابوا؟

ــ المشكلة في لجان المقاومة ليس هناك رأي واحد، فهناك من يقبل هذا الرأي وهناك من يرفضه وهناك من يرفض الرأيين، وهناك من يرفض المشاركة، (يعني في الاجتماع كل زول يتحدث لوحده، وحتى في التنسيقية الواحدة هناك أكثر من رأي)، وهذه واحدة من إلاشكالات الصعبة حول مشاركة لجان المقاومة.

* الآن لم يعد هناك وقت كافٍ، فكيف ستتعاطون مع الأمر؟

ــ والله نحن اقترحنا أن تمضي الأوضاع بما هي عليه.

* بمعنى؟

 ــ يعني أن يتم تشكيل المجلس التشريعي، على أن تحفظ للجهات التي لم تحسم أمرها مقاعدها لحين الاتفاق، فنحن كلجنة تشريعي سوف نقوم برفع التقرير للمجلس المركزي للحرية والتغيير بشأن رأي لجان المقاومة، وبعد ذلك المجلس يقرر.

* يعني سيتم تشكيل المجلس بمن اكتمل؟

ــ نعم سيتم تشكيله.

* كان هناك اعتراض من لجان المقاومة بشأن عدد المقاعد.. ما الذي جرى بشأنه؟

ــ في آخر اجتماع معهم هناك جزء كبير منهم رفض مبدأ المشاركة بهذا العدد، لاعتقادهم أن العدد قليل، ونحن سوف نناقش هذا الأمر في لجنة التشريعي، ثم نرفعه للمجلس المركزي للحرية والتغيير.

* هل هناك اتجاه لزيادة عدد المقاعد المخصصة لهم؟

ــ ليست لدينا أية طريقة لزيادة عدد المقاعد المخصصة لهم، لأن المقاعد في المجلس التشريعي تم تقسيمها، وكل جهة قامت بتسمية ممثليها، ولذلك ليست هناك أية إمكانية، فالجبهة الثورية قسمت المقاعد المخصصة لها وأعتقد أنها سمت ممثليها، وتبقى مقاعد التشاور، وان كان الأمر صعباً جداً، وقلنا لهم اجلسوا مع المكون العسكري وإذا وافق فنحن ليس لدينا اعتراض.

* انتم الكتلة الأكبر فلماذا لا تتنازلون لهم عن بعض المقاعد؟

ــ المقاعد المخصصة لمكونات الحرية والتغيير، وجميع المكونات شرعت في تسمية ممثليها، ونحن تحدثنا إليهم وقلنا لهم المسألة تعتبر تمثيلاً وليست مشاركة.

* ذكرت أن المجلس سيتم تشكيله مع الاحتفاظ بمقاعد الجهات التي لم تحسم أمرها بعد، فهل هذا الأمر ينطبق على الولايات أيضاً، فالمعروف أن هناك بعض الولايات لم تحسم أمرها وتسمي ممثليها؟

* نعم حتى الولايات التي لم تحسم أمرها سوف نحتفظ بمقاعدها ويتم تشكيل البرلمان لحين الاتفاق.

* سيكون برلماناً بعدد قليل أم ماذا؟

ــ لا العرف في البرلمانات أن يتم تشكيلها بالثلثين أو بـ ٩٠٪ أو ٨٠٪ إلى أن تتكمل لاحقاً.

* ما هي الفترة الزمنية إلى حددتم وفقها تكوين المجلس؟

ــ هناك اجتهاد شديد جداً من الحرية والتغيير خلال هذه الفترة ليتم تشكيل المجلس التشريعي وتجاوز العقبات والالتزام بالمبادرة.

* هل حددتم مصفوفة زمنية؟

ــ لا نستطيع تحديد زمن، لكن نحن مجتهدون في أن يتم تشكيل المجلس التشريعي.

* تحديداً كم.. اسبوع اسبوعان أم ثلاثة؟

ــ لا أستطيع أن احدد لك، لاني إذا قلت ليك اسبوعين أو ثلاثة ولم نتمكن سيصبح الأمر صعباً، لكن نحن مجتهدون في ان يصبح المجلس التشريعي حقيقة في شهر أغسطس المقبل.

* بنسبة كم في المئة قطعتم شوطاً في العمل على تكوين المجلس؟

ــ العمل مازال جارياً، ولا أستطيع ان اعطيك نسبة، لان مقاعد التشاور مع المكون العسكري لم نجتمع بشأنها حتى الآن ونرى الأسماء، كما أن لجان المقاومة لم تحسم أمرها وكذا الولايات، وإذا تخطيت هؤلاء فسوف تضعف نسبة قيام المجلس، فنحن نريد قيامه، وحتى إذا تخلف البعض يكون إنشاؤه بنسبة معقولة.

* ما هي الأسباب التي تؤخر اجتماعكم مع المكون العسكري بشأن مقاعد التشاور، وعلى حسب علمي أن الاجتماع كان من المفترض أن يكون قبل وقت؟

ــ لم نجتمع بعد، وطلبنا مواعيد من المكون العسكري للجلوس معهم، ولكن حتى الآن لم يتم تحديد قت محدد.

* التأخير من قبلهم إذن؟

ــ نحن جاهزون للجلوس مع المكون العسكري.

* ماذا بشأن رئاسة المجلس التشريعي؟

ــ هذا جزء من الاجتماعات مع الجبهة الثورية، ومن المفترض أن نناقش عدد اللجان وشكلها والدوائر الداخلية ورئاسته في اجتماع مشترك لكن لم يتم بعد، والجبهة الثورية طلبت أن تؤول رئاسة المجلس لها، وأوضحنا لها ان الكتلة الأكبر وفق الأعراف البرلمانية هي التي ترأس البرلمان، ولكن هذا الأمر أيضاً لم يتم حسمه، ولكن سوف نتجمع بخصوصه.

* هل قطعتم موعداً للاجتماع، فلم يتبق وقت؟

ــ لم يتم تحديد مواعيد بعد.

The post عضو لجنة التشريعي بالحرية والتغيير (أحمد حضرة) لـ(الإنتباهة): مجتهدون ليصبح التشريعي حقيقة في شهر أغسطس المقبل appeared first on الانتباهة أون لاين.