كشف تقرير لوزارة الصحة الاتحادية عن إحصائية جديدة لضحايا الأحداث عقب مجزرة الاعتصام أمام القيادة العامة. مشيراً إلى أن عدد الوفيات بلغ (97) حالة وفاة بجميع ولايات السودان بينها جثث ألقيت في النيل، بجانب (13) حالة وفاة نتيجة لاعتداءات المتفلتين قرب المتاريس.

وقال وكيل وزارة الصحة د. سليمان عبد الجبار حسب صحيفة التيار، آخر التقارير من خلال حصرنا للوفيات منذ 3 حتى 15 يونيو كان العدد الكلي في ولاية الخرطوم (88)، وولاية غرب دارفور (4)، النيل الأبيض (4)، والقضارف (1)، بجانب تصنيف الحالات جراء الوفاة نتيجة الطلق الناري والاعتداءات من قبل المتفلتين والتي بلغت (13) حالة بمناطق أم درمان حول التروس. في وقت أقر فيه الوكيل بانتشال جثتين من داخل النيل بمناطق الحلفاية والحتانة تم تحويلها لمشرحة أم درمان، مؤكداً وجود طلق ناري على آثار الجثث بجانب ربط كتل أسمنتية (طوب بلوك) حول رقاب وأرجل المتوفين. مشيراً إلى أن عدد الجرحى بلغ (169) بالخرطوم و(19) بالولايات الأخرى.

ودعا عبد الجبار لجنة الأطباء المركزية وكل من لديه معلومة عن حقيقة وفيات خلافاً لوفيات المشارح أن يحضر للوزارة للتبليغ عنها وزاد: “أنا طلبت منهم وحتى الآن بقول الوزارة حقت الناس كلهم، أي زول عندو مصدر معلومة خلافاً لوفيات المشارح الثلاثة أنا مستعد أمشي معاهو”. ونفى في سياق متصل وقوع أي حالة اغتصاب، داعياً “قوى الحرية والتغيير” للكشف عن مواقع تسجيلها.

المصدر: الصحة تكشف معلومات جديدة حول ضحايا مجزرة الاعتصام بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed

About Post Author