مبادرة طلابية لمنع التعدي الجسدي بجامعة الجزيرةمبادرة طلابية لمنع التعدي الجسدي بجامعة الجزيرة

أعلن د. الفاتح مصطفى الكناني عميد شؤون الطلاب بجامعة الجزيرة عزم الجامعة تطوير مقترح من مجموعة من طلاب الجامعة لمبادرة مكتوبة تفضي إلى تراضٍ سياسي يكون أساساً لحل كل المشكلات.

وقطع الكناني في تصريح بحسب (سونا) باستمرار مساعيهم مع الطلاب لاستكمال جوانب المبادرة وبلورتها والتوقيع معهم على ميثاق شرف يمنع التعدي الجسدي ويؤسس لممارسة ديمقراطية القاسم المشترك فيها الثوابت الوطنية .وشدد على ضرورة تفعيل آليات الحوار البناء بين الطلاب ومؤسسات التعليم العالي وصندوق رعاية الطلاب عبر اللقاءات المباشرة والسمنارات والندوات وورش العمل وتحسين البيئة السكنية والأكاديمية وتفعيل المناشط الطلابية في الجامعات، ودعا للحوار مع التنظيمات السياسية للتوافق على نمط جديد للتنشئة السياسية بمؤسسات التعليم العالي وتفعيل دور الوحدات الإرشادية بالجامعات والمجمعات السكنية ومعالجة المشكلات النفسية والاجتماعية، وضرورة إجراء دراسات علمية ومسوحات عن العنف الطلابي والخصائص الطلابية والاستمرار في توسيع مظلة الكفالة للطلاب الفقراء والمتأثرين بالحروب والنزاعات.

واعتبر الكناني أن المبادرة تعكس مدى الوطنية التي ينطلق منها الطلاب، وقال إن الخبرات التراكمية والتجارب الثرة لجامعة الجزيرة في مثل هذه الظروف الاستثنائية تعزز من فرص الوصول إلى استقرار العملية الأكاديمية وشدد على ضرورة تكوين الحكومة وتحقيق الترابط السياسي والابتعاد عن الصراعات لبناء قاعدة صلبة لاستقرار العملية الأكاديمية وزاد أن تهيئة المناخ العام في الدولة وتعيين حكومة تضم في هيكلها وزيري داخلية ودفاع هي واحدة من أدوات التحسب لفتح الجامعات التي يبقى مصيرها مرهوناً باستقرار الساحة السياسية وتوافق أهل السودان على كيفية حكم البلاد.

وكانت جامعة الجزيرة قد دعت ضمن مبادرتها للحوار الوطني والمجتمعي لتبني مؤتمر قومي جامع لمناقشة ظاهرة العنف الطلابي بمشاركة كل أطراف الصراع والمسؤولين من الأحزاب السياسية والتنظيمات الطلابية والاتحادات وإدارات الجامعات والمراكز البحثية والأجهزة الأمنية والشرطية ووزارة التعليم العالي ووزارة المالية وغيرها من الجهات، كما دعت لعقد ورشة لمراجعة سياسات القبول للتعليم العالي وتوفير التمويل للجامعات وتهيئة المناخ المناسب للطالب والأستاذ الجامعي وتقديم الدعم اللازم للمناشط الطلابية الثقافية والاجتماعية والرياضية عبر اتحادات منتخبة ومتوافق عليها وتدريب كوادر الأحزاب السياسية في الجامعات السودانية بما يضمن زيادة الوعي بأهمية الحوار والقبول بالآخر.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author