“المهنيون”: لا تراجع عن نسبة “التشريعي” والمبادرة موحدة“المهنيون”: لا تراجع عن نسبة “التشريعي” والمبادرة موحدة

أوصد “تجمع المهنيين” الباب أمام أي تراجع عن نسبة “67%” في المجلس “التشريعي”، وأعلن التجمع بصفة قاطعة عدم تراجعه عن المبادرة الإثيوبية، في الأثناء أكد الوسيطين بأن المبادرة الإثيوبية التي وافقت عليها الحرية والتغيير موحدة مع الإفريقية.

وكشف القيادي بالتجمع إسماعيل التاج في مؤتمر صحافي حسب صحيفة الإنتباهة أمس، عن اعتقال القيادي بـ”الحرية والتغيير” مدني عباس ومعتقلين سياسيين آخرين، متهماً “المجلس” بالقمع السياسي وكبت الحريات، ودعا “المجلس العسكري” لاحترام القضاء والاستجابة الفورية للحكم القضائي بإعادة الإنترنت.

فيما أعلن عدم رفضهم دراسة أية مبادرة جديدة من الوسيطين الإثيوبي والإفريقي حال توافقها مع بنود إعلان “الحرية والتغيير”، وأكد مواصلة التصعيد الثوري حال عدم قبول المجلس المبادرة الإثيوبية بتظاهرات الأحياء والإعداد لموكب 30 يونيو محذراً “المجلس” من ممارسة القمع للمواكب وأضاف: “اجتمعنا الأحد الماضي مع الوسيطين وقالا إن المبادرة موحدة ونحن لن نتراجع عنها”.

وأشار إلى أن نسبة الـ(33%) في “التشريعي” تشمل القوى السياسية والمدنية غير الموقعة عن إعلان “الحرية والتغيير” والحركات المسلحة.

وأعلن المهنيون فصل (33) موظفاً بمصنع سكر كنانة نفذوا الإضراب والعصيان وتهديد موظفين بضرائب الجزيرة ونقلهم خارج ود مدني وفصل (5) موظفين بسوداتل معلناً شروعهم في إعداد تقرير حول الانتهاكات ضد الموظفين ورفعه لمنظمة العمل الدولية.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author