تجمع المهنيين يتمسك بالتصعيد الثوري ويحذر (العسكري) من العنف تجاه الجماهيرتجمع المهنيين يتمسك بالتصعيد الثوري ويحذر (العسكري) من العنف تجاه الجماهير

تمسك تجمع المهنيين السودانيين، وحلفاؤه بقوى الحرية والتغيير، بتصعيد العمل الثوري ضد المجلس العسكري الانتقالي، ودعا المواطنين للخروج في مواكب 30 يونيو حداداً على ارواح الشهداء وتسليم السلطة للمدنيين.

وحمل التجمع، المجلس العسكري مسؤولية اي عنف تمارسه اجهزته الأمنية ضد المتظاهرين السلميين، وقال التجمع إن زمن ومسارات المواكب ستحدد لاحقاً لدواعٍ امنية.

ورفض عضو التجمع إسماعيل تاج، خلال تنوير صحفي عقده التجمع بمنطقة بري امس، دعوة المجلس العسكري بالتنازل عن نسبة 67٪ المخصصة لتحالف الحرية في مقاعد المجلس التشريعي والتي تم الاتفاق عليها في وقت سابق، ووصف مطالبات العسكري للتحالف بالتنازل بأنها نوع من التسويف وتطويل الازمة وافتعال خلافات لم تكن موجودة من قبل، وتساءل (لماذا لا يتنازل العسكر، واين كانوا هم قبل السادس من أبريل؟).

وقال تاج رداً على نية العسكري تشكيل حكومة بأنه يسعى لخلق حواضن تسبح بحمده وتعمل على أن يكون الآمر والناهي وتضفي صبغة شرعية عليه، وأكد عدم ممانعة التجمع قبول مبادرة موحدة في اشارة الي دمج المبادرتين الاثيوبية والاتحاد الأفريقي، طالما تتوافق مع إعلان الحرية والتغيير وتصب في مصلحة الحكومة المدنية.

وبحسب صحيفة الجريدة قال تاج في رده على الصحفيين، ان التجمع لم يتلق اي اتصال من وزير الخارجية الاريتري الذي وصل البلاد امس، وقال (إذا كان الاريتري يحمل مبادرة جديدة فلابد ان تصب في الأثيوبية بدلاً عن تشتيت الجهود).

الخرطوم(كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author