مبارك الكودة يكتب: عوارة الساسة

Sudan News

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

——————
بعد ثورة أبريل وفي العام ١٩٨٦ حضرت من كسلا للخرطوم خصيصًا للمساهمة في حملة انتخابات دائرة الصحافة جبرة الجغرافية فقد كانت ملحمة تستدعي ذلك ، وكان الصراع محتدماً جداً فيها بين الترابي وشبو ، وكان زوجها (حاج احمد) يقف بقوة بحانب المرشح شبو فهو اتحادي بخلفية ختمية بالاضافة الي عصبية القبيلة التي ينتميان اليها والتي تشكل في أدبنا السياسي قيمة مضافة في مثل هذه المواقف السياسية ، وقد رفضت شقيقتي الاستجابة لطلبه بدعم المرشح شبو وهاهي ترفض ايضاً الاستجابة لطلبي حين سألتها ان تدلي بصوتها للترابي قائلة : (يا مبارك اخوي انا ما فاضية لكلامكم الفارغ دا انت وحاج احمد انا ما عندي مانع يحكمني اي زول كافر ولا مسلم بشرط يوفر لي الاكل والشراب والعلاج) واضافت (انتوا مش قلتو نقد كافر وهم قالوا انتوا منافقين انا ماعندي شغلة بكفر نقد ولا بنفاقكم انتو !! أنا عاوزه الحكومة توفر لي الأكل والشراب والعلاج والمواصلات)
شقيقتي هذه امراة لم تنل قسطاً من التعليم وقد تحدثت في تقديري بلسان عامة الشعب السوداني الذي يريد فقط من الدولة ومسئوليها توفير العيش الكريم !! وليتنا نتعظ من تجارب الماضي !!
كسرة : هنالك طرفة تقول أن أحد الرؤساء السودانيين كان في زيارة لاوربا وحدثه مرافقوه وهو يستعد للرجوع للسودان بساعة تقريباً ان هنالك جهاز في مكان معين إذا طلبت منه أن يحدثك عن نفسك فلن يترك شاردةً ولا واردةً الا ذكرها لك ، وطلب الرئيس من مرافقيه ان يذهبوا به لمكان هذا الجهاز ثم من بعد ذلك للمطار للعوده للسودان ، وقد حاول الرئيس ان يسأل الجهاز عن هويته متنكراً عدة مرات وظل مستغرباً من قدرة هذه الآلة علي معرفة أدق التفاصيل عنه ، وفي كل مرة كانت اجابة الجهاز ثابته وفي المحاولة الاخيرة قال له الجهاز : انت أقعد سوي لي في عوراتك دي لغاية الطيارة ما تفوتك ٠
فأنا أخشي ان يعود العسكر للحكم مرة أخري بينما هولاء الساسة يمارسون ذات العوارة التي مارسها اسلافهم !! وحيث لا ينفع الندم ٠

The post مبارك الكودة يكتب: عوارة الساسة appeared first on الانتباهة أون لاين.