العيكورة يكتب: (فكة) الخبر بتقانة الليزر!

Sudan News

الانتباهة اون لاين موقع اخباري شامل

بقلم/ صبري محمد علي (العيكورة)

(قبل يومين كده) لم اتمكن من تجهيز مادة للنشر كما جرت عادتي ان اجهزها من الليلة السابقة للنشر قبل الدفع بها للصحيفة فأصبحت اليوم محتاراً اتنقل بين المواقع الاخبار كمن يريد شراء بطيخة اخبط على هذه ثم اتركها و (الت) هذه ثم اضعها فكان علىّ اجد خبر اثق في مصداقيته حتى اتناوله بالتحليل وإعادة القراءة فلم اجد شيئاً وكما يقال (السوق كان فاضي) . وأخيراً وقعت عيني على خبر به جزءاً من صميم عملي في مجال هندسة الطرق فقلت (بسس) امسك الجماعة ديل بقولوا شنو؟ يقول الخبر الذى اوردته هذه الصحيفة آنذاك . وتحت عنوان (الطرق والجسور بولاية الخرطوم تقف على صيانة السدود بالولاية) ومضي الخبر مفصلاً منسوباً لمدير ادارة السدود ان ادارته بدأت فى صيانة ما تأثر من سيول العام الماضي وبدأت فى رص حجر الرصيف المائل بسد (الكنجر) شمال محلية بحري و انها عالجت (١٣٥٠) متر مربع من جسم السد الحجري الى جانب طرح وتسوية (٣٠٠٠) متر طولي بالقريدر (يعني ثلاثة كيلو بس فكاها لامتار) حتى يضخم الخبر . كما قامت ادارته والحديث ما زال لمدير ادارة السدود بولاية الخرطوم بحسب ا[لانتباهة اونلاين] قامت بتوريد 512 متر مكعب من الردميات (يعني 32 قلاّب) لمعالجة التشققات والانحرافات بجسم السد مؤكداً استمرار العمل حتى تكتمل كافة مراحل الصيانة بالشكل المطلوب ولم ينسي معد الخبر ارفاق صورة من (النوع ابوكديس) لقلاب يفرغ حمولته من التراب .
عزيزي القارئ دعني اعيد لك صياغة هذا الخبر كلاتي : ادارة السدود بدأت فى صيانة سد الكجر شمال بحري وذلك باصلاح الردميات التى تأثرت من سيول العام الماضي بحسب المواصفات الفنية المعمول بها كما قامت بتشذيب الميل الجانبي (والسلام على طه الامام) . ولكن لانه لا وزارة البني التحتية ولا الوالى لديهما مايقدمانه فقد عمدوا الى (فكة) الخبر حتى يبدو ضخماً ! اتذكرون الوالى ايمن نمر حين ناشد المواطنيين بُعيد امطار الخريف الماضي ان يبلغوا عن مواقع الحفر بأحيائهم ! (يعنى اى زول يا جماعة شاف ليهو حفرة لافة) يبلغ عنها الولاية !
انعدام كامل للرؤية وعجز حد الشلل التام فى قطاع الطرق والجسور وانهيار من أي الزواية اتيته ستري صورة كارثية للوضع . هل تعلم عزيزي القارئ ان ما نشرته [الانتباهة اونلاين] يوم ذاك على لسان مدير ادارة جسور ولاية الخرطوم هو شغل (ضحوه) لاصغر شركة مقاولات تخطر ببالك وعمل يمكن ان يعاقب عليه مهندس الموقع والمراقب لانه دون الانتاج المطلوب ناهيك ان ينشر فى الصحف ! يا عالم استحوا فضحتونا و أضحكتونا

قبل ما انسي : ــــ

ذكرني هذا الخبر بالسيرة الذاتية (لحبايبنا) المهندسين المصريين عندما يتقدموا لوظائف بدول الخليج تجدها مطوله حد الملل يفصل فيها كل ما يمكنه القيام به وان كانت المحصلة هى تجربة واحدة لفحص التربة مثلاً . شأنه شأن من يقول لك انه يجيد تقطيع البصل واللحم وتحميرهما واضافة البهارات بذوق عالٍ ومبدع فى تقشير البطاطس ! وفى النهاية كان بالامكان ان يقول لك انه يجيد (طبخ حلّة البطاطس باللحمة) ! أظن صاحبنا بتاع جسور ولاية الخرطوم ما مشي بعيد من الحكاية دي . فاللهم الزمنا الصبر .

The post العيكورة يكتب: (فكة) الخبر بتقانة الليزر! appeared first on الانتباهة أون لاين.