الخرطوم: باج نيوز

تبرأ وزير الداخلية في حكومة الرئيس المخلوع عمر البشير ، أحمد بلال عثمان من قتل المُتظاهرين وقطع بأنه لم يعطي أوامر لقتلهم أو تعريضهم للعنف، وقال إنه لم يفسد خلال مشاركته الطويلة في الحكوة السابقة وأكد إستعدادته للمسألة والمحاسبة القانونية العادلة.

وقال بلال في مؤتمر صحفي اليوم “السبت” بالخرطوم “لم أوجه بفض المظاهرات، ولم أعطي أوامر بقتل المتظاهرين أو تعرضهم للعنف ولم أقتل حتى دجاجة بل إنني وصفت المتظاهرين من الشباب بأنهم على حق”.

وفي سياق أخر شن رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي “المقال” أحمد بلال إتهامات لمجموعة حسن هلال ومحمد يوسف الدقير ووصفهم بالمُنشقين وأكد أنه لا يزال رئيس الحزب المُكلف، وقال إنه بصدد فتح بلاغات جنائية ضد المجموعة المُنشقة ومُقاضاتها  بالقانون.

وأكد بلال أنهم حريصون على الوحدة الاتحادية وأعلن عدم رغبته في الترشح لقيادة الحزب   وتقديم الشباب خلال في المرحلة المقبلة لقيادة الاتحادي الديمقراطي.

Source: باج نيوز

About Post Author