وعدالة ..(2)وعدالة ..(2)

:: وصلاً لما سبق، وهو عرض لظلم يتكرر سنوياً في حق بعض الناجحين في امتحانات الشهادة السودانية .. وكما تعلمون، في كل دول العالم، ما عدا بلادنا، تحكم الأنظمة بالسياسات التي لا ترهق الضعفاء .. ولأن السياسة التعليمية هي (أم السياسات)، تشرًع الدول من القوانين ما تساعد الضعفاء على التعليم ..هناك من يميًز – بالقانون واللائحة – طلاب المناطق (الأقل نمواً)، أو الأقليات التي تعيش على هامش الحياة، بحيث تتعلم وتندمج في الشعب والدولة .. وهناك من يميًز – بالقانون واللائحة – تعليم المرأة و.. هكذا..!!

:: فالتمييز الإيجابي، في كل دول العالم ، دائما ما يكون لصالح الأقليات والفئات الضعيفة.. ولكن في بلادنا، فان سياسة التعليم العالي – بالقانون و اللوائح – تمضي قدماً، عاماً تلو الآخر، بحيث تسحق الضعفاء و تدعم من الفئات المجتمع ما لا تستحق الدعم ..وبزاوية أمس، نقلت عن لائحة القبول للجامعات النص : ( يقبل أبناء العاملين بوزارة التعليم العالي مجانا ضمن فرص القبول العام)، ثم سألت : لماذا هذا الإعفاء لأبناء العاملين بوزارة التعليم العالي فقط لاغيرهم ..؟؟

:: ألا يُعتبر هذا الإعفاء إنتهاكاً لحقوق أبناء العاملين بالصحة، الزراعة، الصناعة، الدفاع، الداخلية وغيرها ؟، أي لماذا لايتساوى كل أبناء العاملين في مجانية التعليم ؟.. ثم كان من التمييز السلبي أيضاً، ما يلي: ( الدبابون والمجاهدون الذين شاركوا في نفرتين أو أكثر يتم قبولهم على نظام النفقة الخاصة مجاناً)..لقد ذهب الجنوب ولم يذهب هذا النص .. ولم يكن أحداُ يعلم ماهي النفرة؟ وكم فترتها ؟، فاللائحة لم تشرح.. بل كان المطلوب من الطالب فقط شهادة صادرة عن جهة عسكرية ليحتل بها مقعد طالب آخر أعلى منه نجاحاً..!!

:: والمؤسف، بأمر مديرها الأسبق البروف مصطفى إدريس، راجعت جامعة الخرطوم ذات عام الشهادات المسماة بشهادة دباب، وكشفت تزوير أكثر من ( 40 شهادة ).. ثم ماتت القضية رغم مناشدات الصحف بالتحقيق فيها ثم المحاسبة، ونأمل أن التحقيق والمحاسبة عاجلاً، طالما شعار المرحلة : حرسة وسلام ( وعدالة).. ثم من فئات التمييز السلبي، وهي الفئات التي تنتهك قواعد المنافسة الشريفة بدرجات التحصيل وكذلك تنتهك قواعد المساواة في الرسوم، من أسموهم بأبناء الباحثين بوزارة التعليم العالي ومراكز البحوث ..!!

:: نعم، أبناء الباحثين بالوزارة ومراكز البحوث يتميزون عن أبناء الآخرين العاملين في المهن الأخرى،.. و يبدو أنهم فصًلوا هذه اللائحة لتعليم أبناء وبنات العاملين بوزارة التعليم العالي فقط لاغير، بحيث لا يهمهم الظلم الواقع على آبناء وبنات العاملين بمؤسسات الدولة الأخرى .. وعليه، فليعلم الجميع، بمن فيهم المجلس العسكري و وزارة التعليم العالي بان هناك من يتسربون إلى الجامعات الحكومية بغير وجه حق، أي يحتلون مقاعد غيرهم بعلم وأمر إحدى لوائح وزارة التعليم العالي (الظالمة)، والتي لا تزال سارية .. !!

Source: كوش نيوز

About Post Author