اعتذر رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي عن المثول أمام نيابة الخرطوم شمال أمس (الثلاثاء) للإدلاء بشهادته حول البلاغ المدون ضد الرئيس المخلوع عمر البشير وآخرين بتهمة تقويض النظام الدستوري وإثارة الحرب ضد الدولة في العام (1989) لظروف صحية. وكان من المتوقع أن يمثل المهدي أمس أمام النيابة بجانب مهدي بابو نمر الذي اعتذر أيضاً.

وقال مصدر حسب صحيفة السوداني، إن وكيل نيابة الخرطوم شمال مولانا أحمد النور الحلا أصدر أمر تكليف بالحضور للصادق المهدي ومهدي بابو نمر للمثول أمامه، وأكد المصدر أنهما اعتذرا للنيابة عن المثول. وأرجع الصادق المهدي أسباب اعتذاره لظروف صحية، وقطع وعداً بالمثول أمام النيابة يوم (السبت) المقبل.

المصدر: ظروف صحية تمنع المهدي من المثول أمام النيابة بموقع صحيفة كورة سودانية الإلكترونية.

Source: New feed

About Post Author