الخرطوم: باج نيوز

في أول ظهور له بعد إعتقاله بتاريخ الحادي عشر من أبريل نقل الرئيس المخلوع عمر البشير من سجن كوبر إلى مقر نيابة مكافحة الفساد للتحقيق معه في بلاغات قيدتها ضده النيابة العامة.

ورصدت  “باج نيوز” اليوم “الأحد” أن البشير تم إقتياده وهو يرتدي الزي القومي “جلابية وشال وعمامة” من سجن كوبر إلى مقر نيابة مكافحة الفساد   تحت إجراءات أمنية مشددة.

وكان النائب العام ، الوليد سيد أحمد محمود، أعلن السبت، في مؤتمر صحفي  أن الرئيس المعزول عمر البشير سيحال للمحاكمة بعد انتهاء الفترة المحددة للاستئناف ومدتها أسبوع.

فيما أوردت صحيفة “المجهر” السودانية في عددها الصادر اليوم “الأحد” نقلاً عن مصدر قانوني مُقرب من البشير أن النيابة لم توجه للرئيس المخلوع أي تهمة حتى الآن، وأكد أنه لم يلتق النائب العام المُكلف منذ إعتقاله وإيداعه سجن كوبر، وقال مصدر قانوني مقرب من البشير إلتقاه داخل معتقله  بسجن كوبر أمس “السبت” ناقش معه عدداً من الموضوعات القانونية.

وأوضحت مصادر  لـ “باج نيوز” أن النيابة العامة عقب خبر الصحيفة سارعت إلى إستجواب البشير وتأكيد مصداقيتها ونقل الرئيس المخلوع إلى نيابة مكافحة الفساد خاصة وأن العديد من الشائعات سرت خلال الفترة الماضية أن البشير غير موجود بسجن كوبر.

وكان قد أفاد النائب العام السوداني في مؤتمر صحفي أنه تم فتح 41 دعوى جنائية ضد رموز النظام السابق.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا” الخميس، عن مسؤول سوداني لم تسمه، أن بين التهم التي يواجهها البشير حيازة النقد الأجنبي والكسب بطرق غير مشروعة وإعلانه حالة الطوارئ.

وفي مايو الماضي، وجه النائب العام المكلف الوليد سيد أحمد محمود، باستجواب الرئيس المخلوع في الدعوى الجنائية رقم 40 2019م تحت المواد 6/1 من قانون التعامل بالنقد الأجنبي، والمادة 15 من قانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

Source: باج نيوز

About Post Author