(الحرية والتغيير): لا للتفاوض المباشر مع (العسكري) إلا عبر الاتحاد الإفريقي أو الوسيط الإثيوبي(الحرية والتغيير): لا للتفاوض المباشر مع (العسكري) إلا عبر الاتحاد الإفريقي أو الوسيط الإثيوبي

أبلغت قوى الحرية والتغيير الوسيط الإثيوبي محمود درير قرار رفض التفاوض المباشر مع المجلس العسكري الذي اتخذته بالإجماع.

وقالت قوى الحرية إن القرار اتخذ في اجتماع موسع انتهى في ساعة متأخرة من فجر أمس، على أن يكون التفاوض فقط عبر مبعوث الاتحاد الإفريقي محمد الحسن لبات أو الوسيط الإثيوبي أو الاثنين معاً، فيما نقل درير إلى رئيس مجلس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ما توصل إليه من محادثات ومقترحات لحل الأزمة السودانية.

وأرجع وزير الخارجية الأسبق والقيادي في قوى الحرية والتغيير السفير إبراهيم طه أيوب حسب صحيفة الإنتباهة، قرار رفض التفاوض مع المجلس العسكري إلى مسؤوليته المباشرة عن عملية فض الاعتصام، مؤكداً أن الاجتماع قرر أن يكون أي اتفاق موقع مع المجلس العسكري بوجود الوسيط الإفريقي والإثيوبي، وليس منفرداً لضمان تنفيذه كاملاً، وألا يلتقي قوى الحرية والتغيير منفرداً مع المجلس العسكري، إلا في حالة واحدة، هي عند تسليم السلطة للحكومة المدنية.

الخرطوم (كوش نيوز)

Source: كوش نيوز

About Post Author