وزيرة الخارجية تبحث ملف سد النهضة مع الرئيس الرواندي

Sudan News

الخرطوم: السوداني
التقت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق، اليوم الجمعة بالرئيس الرواندي بول كيجامي، ونقلت لسيادته رسالة شفهية من رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، كما أبلغته تحيات الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة.

وقدمت وزيرة الخارجية للرئيس الرواندي، شرحاً مُفصّلاً للأوضاع في السودان بشكل عام وحول مفاوضات سد النهضة والجهود التي يبذلها السودان للتوصل الى اتّفاق مقبول لدى كل الأطراف.
وقالت د. مريم الصادق في تصريحات صحفية لـ”سونا” عقب اللقاء، إن الرئيس بول كيجامي أبدى تفهماً عميقاً لمواقف السودان وتعاطفاً واضحاً مع قضيته العادلة بشأن سد النهضة، وأضافت أن الرئيس كيجامي عبّر عن حرصه الأكيد على تطوير العلاقات الثنائية بين السودان ورواندا، وأكد أنه سيشارك بنفسه في مؤتمر باريس لشركاء السودان، وأشارت إلى أن السودان ينظر بتقدير كبير لتجربة رواندا النموذجية الرائدة في التعامُل بندية وكفاءة مع المانحين الأجانب ومؤسسات التمويل الدولية، ويُمكن للسودان أن يستفيد من هذه التجربة الأفريقية المقدرة، وأضافت وزيرة الخارجية أن رواندا لديها أيضاً تجربة مُتميِّزة في التصالح الوطني الشامل وإدارة التنوُّع، مكّنتها من النهوض والتطور والنماء الاقتصادي المُثير الاعجاب والتقدير من رماد الحرب الأهلية والتصفية العرقية خلال وقت قصير نسبياً.
وأوضحت أن الرئيس كيجامي قد شدد خلال اللقاء على ضرورة تمكين المرأة ودعمها ومساندتها ومشاركتها في الحياة العامة في كل الدول الأفريقية لضمان تحقيق النمو والتطور الاقتصادي والاجتماعي في أفريقيا.
شارك في اللقاء السفير حسن عبد السلام مدير الإدارة الأفريقية والمهندس مصطفى حسين الزبير رئيس الجهاز الفني في وزارة الرى. وكانت الدكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية قد وصلت العاصمة الرواندية كيغالي مساء أمس قادمة من العاصمة الكينية نيروبي في إطار جولة تشمل عدداً من الدول الأفريقية لشرح موقف السودان حول تطورات قضية سد النهضة الإثيوبي.